هل سيدعم ترامب السعودية عسكريا بعد دخوله البيت الأبيض؟

الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب
الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب

بدت أبرز التصريحات التي أطلقها الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب تجاه التحركات الإيرانية في المنطقة ونيّاتها تجاه السعودية والأزمة اليمنية مغايرةً تماماً عن توجّهات الإدارة الأميركية الراحلة في 20 كانون الثاني/ يناير.

وبحسب سبق، في تصريحاتٍ أطلقها “ترامب” قبل الانتخابات الأخيرة ورصدها موقع “ذا أميركان كونسيرتف”، أجاب عن سؤال عن الأزمة اليمنية والدعم الإيراني للحوثيين، قائلاً: “أقول هذا عن إيران إنهم يبحثون الذهاب إلى المملكة العربية السعودية, إنهم يريدون النفط ويريدون المال، إنهم يريدون الكثير من الأشياء الأخرى؛ لقد استولوا على اليمن بهدف الوصول إلى المملكة العربية السعودية”.

وزاد قائلاً: “انظروا إلى الحدود اليمنية – السعودية، إنها حدودٌ كبيرة جداً، ولدى إيران خططٌ لعمل أشياءٍ كثيرة في اليمن ثم سيعملون على الحدود السعودية ويريدون اختراقها. وفي تصريحاتٍ أخرى لـ “ترامب” في حوارٍ مع قناة “فوكس نيوز” الأميركية، تناول الصراع السعودي مع إيران، مشيراً بوضوح إلى أنه مستعدٌ للدفاع عن السعودية.

وبحسب سؤال لـ “ترامب”، هل ستتخذ عملاً عسكرياً تجاه طهران؟ أجاب قائلاً: “حسناً, أنا أريد مساعدة المملكة العربية السعودية، وأرغب في حمايتها، لكن ينبغي للمملكة العربية السعودية مساعدتنا اقتصادياً”.

وتابع: “إن مثل هذا الإجراء العسكري سيعتمد على التعاون الذي سيكون بيننا، أنا فعلاً راغبٌ في عمل ذلك، وأرغب في الدفاع وحماية الناس هناك”.

وتكشف تصريحات الرئيس الأميركي المنتخب “ترامب”؛ إدراكه جيداً تحركات إيران المؤذية في المنطقة، كما أنه يبحث عقد صفقة مع دول المنطقة للمساهمة مالياً وبشكل أكبر في عمل عسكري محتمل ضدّ إيران، وهذا ما يُوحي إليه فريقه العسكري الجديد.

ونبّهت صحيفة “أميركان كونسيرتف” لهذا الأمر بالقول: “يبدو أن ترامب ليست لديه مشكلة مع خوض أميركا حروباً للدفاع عن دول بعيدة عن الولايات المتحدة، مثل السعودية ومجموعات من الناس هناك؛ طالما هناك تعويضات مُرضية له”.

segma

1 Comment on هل سيدعم ترامب السعودية عسكريا بعد دخوله البيت الأبيض؟

  1. مشكلة البعض انه يكذب لايهامنا بالامن والاستقرار مع انه يعلم انه يكاد يكون هناك اجماع دولي على القضاء على أي نظام حكم يستمد شرعيته من منهج متطرف ينتج ويفرخ ويصدر الارهاب للعالم ، فلا داعي لتطميننا بالاوهام والتقارير الكاذبة ، بل يجب العمل جديا للخلاص من المنهج الوهابي والعودة للاسلام الحقيقي الخالي من استخدام الدين للتسلط والقمع والفساد

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.