واشنطن لن تسقط بالضرورة الصاروخ الكوري الشمالي إذا لم يشكل تهديداً لها

ضربات نووية لكوريا الشمالية
ضربات نووية لكوريا الشمالية

أعلن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر في 10 كانون الثاني/يناير أن الولايات المتحدة لن تسقط بالضرورة الصاروخ البالستي الذي قالت كوريا الشمالية إنها ستطلقه في إطار تجربة تعتزم القيام بها قريباً، إلا إذا كان يشكل تهديداً للأراضي الأميركية.

ووفقاً لوكالة فرانس برس، قال كارتر خلال مؤتمر صحافي وداعي في البنتاغون إنه “إذا كان الصاروخ يشكل تهديداً سنعترضه. إذا لم يشكل تهديداً لن نسعى بالضرورة لفعل ذلك”.

وأوضح أن ترك الصاروخ يتابع مساره من دون اعتراضه قد يكون أمراً من مصلحة الولايات المتحدة لأن ذلك “يتيح لنا أولاً توفير خزوننا من الصواريخ الاعتراضية ويتيح لنا ثانياً جمع معلومات عن مساره”.

هذا وتتولى الإدارة الأميركية الجديدة برئاسة دونالد ترامب مهامها في 20 كانون الثاني/يناير الجاري.

وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون أعلن قبل أيام ان بلاده ستختبر قريباً صاروخاً عابراً للقارات. وقال كيم جونغ اون في خطابه لمناسبة العام الجديد إن بلاده باتت “في المراحل الأخيرة قبل اختبار صاروخ بالستي عابر للقارات”.

من جهته، لمّح الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب إلى أن واشنطن ستمنع كوريا الشمالية من امتلاك صاروخ مماثل.

وخلال 2016، أجرت بيونغ يانغ تجربتين نوويتين وأطلقت صواريخ عدة. لكن المحللين منقسمون في شأن قدرتها الفعلية على التزود بسلاح نووي.

sda-forum
segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.