حاملة الطائرات المروحية “ميسترال” جمال عبد الناصر وأنور السادات (6)

حاملة ميسترال المصرية
حاملة ميسترال المصرية

عدد المشاهدات: 118

أحمد رجب – 

التسليح:

أولاً: التسليح الذاتي

لم تتضح معالم المنظومة التسليحية للحاملة لكونها قيد التجهيز ولكن علي أي حال يُمكن تسليح الحاملة بأنظمة دفاع جوي حاملة للصواريخ الحرارية قصيرة المدي أو أنظمة دفاع جوي مدفعية صاروخية أو مدفعية فقط كالمدافع المُضادة للتهديدات المُقتربة عيار 30 مم. كما يُمكن تزويدها بالرشاشات الثقيلة عيار 12.7 مم. هذا وتتفاوض مصر حالياً مع روسيا علي تزويد الحاملة بأنظمة تسليحية روسية الصنع.

ثانياً: الطائرات:

1- الطائرات المصرية المُتاحة للعمل على الحاملة:

– المروحية الأميركية المُكافحة للغواصات طراز SH2G Super Sea Sprite ويتمثل تسليحها الرئيس بطوربيدات طراز MARK-46 البالغ مداها 11 كلم وأقصى عمق لها 365 متر وسرعتها القصوى 74 كلم/ساعة. كما يُمكن تسليحها بصواريخ جو سطح طراز  AGM-65 Maverickالبالغ مداها 22 كلم والتي يُمكن إستخدامها أيضاً ضد القطع البحرية الصغيرة.

– يُمكن إستخدام المروحية الأميركية الهجومية الثقيلة طراز AH-64 Apache مؤقتاً إذا لزم الأمر لحين التعاقد على مروحية هجومية بحرية، ولكن ستتموضع على السطح غالباً لأنها ستأخذ حيز كبير في حال تخزينها في الهانجر؛ وذلك لأن مراوحها غير قابلة للطي لكونها من النُسخة البرية.

تبلغ سرعتها القصوى 293 كلم/ساعة ويصل مداها إلى 476 كلم بدون خزانات وقود خارجية، ويتمثل أبرز تسليحها في صواريخ طراز AGM-114 Hell Fire المُضادة للدبابات والمركبات. وهي صواريخ موجهة بالليزر يبلغ  مداها 8 كلم وكذا صواريخ طراز Hydra عيار 70 مم غير الموجهة البالغ مداها 8 – 10 كلم.

-المروحية الفرنسية الهجومية الخفيفة طراز Gazelle، تبلغ سرعتها القصوى 310 كلم/ساعة ويصل مداها إلى 670 كلم. يتمثل أبرز تسليحها في صواريخ Hot المُضادة للدبابات البالغ مداها حوالى 4 كلم.

– المروحية الإيطالية Agusta AW139، المُخصصة للبحث والإنقاذ، تبلغ سرعتها القصوى 310 كلم/ساعة ويصل مداها إلى 1061 كلم.

  بالفيديو: طائرة من دون طيار سعودية تبرز قدراتها في ساحات المعارك

– المروحية البريطانية Commando Mk.2 المُخصصة لنقل الأفراد والمعدات، تبلغ سرعتها القصوى 276 كلم/ساعة ويصل مداها إلى 1000 كلم.

– المروحية الأميركية UH-60 Blackhawk مُتعددة المهام المُخصصة للنقل التكتيكي للأفراد والمعدات خلاف إمكانية تزويدها بأنظمة تسليحية. هذا وتُستخدم في مصر على الأغلب لنقل الشخصيات الهامة (القادة).

2-  الطائرات المُنتظر التعاقد عليها (الجاري التفاوض عليها):

– المروحية NH90-NFH:

هي مروحية ثقيلة مُكافحة للغوصات من إنتاج شركة NHIndustries الفرنسية المملوكة بالكامل لشركات Airbus Helicopters الأوروبية وLeonardo Finmeccanica الإيطالية وFokker Technologies الهولندية. إن المروحية مُزودة بأنظمة إستشعار مُتطورة وحزمة سونارات مُتكاملة غاطسة نشطة وعائمة نشطة وسلبية، تبلغ سرعتها القصوى 300 كلم/ساعة ومداها 1000 كلم وسقف إرتفاعها 6000 متر ومُعدل تسلقها 8 متر/ثانية وتتسلح بالآتي:

– 2 طوربيد طراز MU-90 المُضاد للغواصات البالغ مداه الأقصى 23 كلم

– أو 2 صاروخ خفيف طراز MARTE MK2/S المُضاد للسفن البالغ مداه 30 كلم

– أو 2 صاروخ خفيف طراز MARTE ER المُضاد للسفن والذي يفوق مداه 100 كلم

– المروحية Kamov Ka-52 Katran:

هي النسخة البحرية من المروحية الهجومية الثقيلة Kamov Ka-52 Alligator من إنتاج شركة Russian Helicopters الروسية وهي أول مروحية على مستوى العالم تتزود بخاصية الكرسي القاذف والتي تتيح للطيارين إمكانية الهبوط بالمظلات في حالات الخطر. تتميز بمناورتها العالية ومنظومتها الإلكترونية المُتقدمة التي تتضمن أنظمة كشف كهروبصرية وتنفرد بكونها المروحية الوحيدة المُزودة برادار أمامي كالمُقاتلات ذو مصفوفة مسح إلكتروني نشط قادر على رصد الأهداف السطحية من مسافة تقدر بحوالي 180 كلم.

ولكن من غير المعلوم حتى الآن مدى إمكانية تصدير هذا الرادار سواء بقدراته الكاملة أو إتاحة نسخة تصديرية منه ذات قدرات أقل – الأمر الذي ستحدده الأيام القادمة. هذا وتبلغ سرعتها 260 كلم/ساعة وتصل سرعتها القصوى إلى 300 كلم ومعدل تسلقها الأقصي 16 متر/ثانية ويبلغ سقف إرتفاعها 5500 متر ومداها 460 كلم بدون خزانات وقود خارجية. يصل مداها الأقصى إلى 1100 كلم بإستخدام خزانات الوقود الخارجية ويتمثل أبرز تسليحها في الآتي:

  منظومة إلكترونية حديثة وطائرات من دون طيار لمراقبة حدود إيران

الأسلحة المُضادة للأهداف البرية والجوية:

– مدفع طراز Calibre 2A42-1 عيار 30 مم مزود بعدد 460 طلقة

– صاروخ طراز 9A1472 Vikhr  المُضاد للأهداف البرية والجوية الموجه بالليزر والقادر على إختراق 1000 مم من الدروع وإصابة الأهداف المُعادية بنمط الإصطدام المُباشر أو عند أقرب مسافة منها ويبلغ مداه 6 كلم ليلاً و10 كلم نهاراً

– صاروخ طراز 9M120 Ataka المُضاد للدبابات الموجه بموجات الراديو والقادر على إختراق 850 إلى 950 مم من الدروع. يبلغ مداه 6 كلم، ويوجد إصادر جديد يُطلق عليه 9M120MAtaka تُشير المصادر إلى أن مداه يصل إلى 8 كلم

– صاروخ طراز IGLA V المُضاد للأهداف الجوية الموجة بالأشعة تحت الحمراء الذي يعمل بنمط الإصطدام المُباشر في الهدف المُعادي أو عند أقرب مسافة منه والبالغ مداه حوالي 5.2 كلم

– حواضن صواريخ حرة طراز S-8 عيار 80 مم

الأسلحة المُضادة للسفن:

– يُمكن تسليح المروحية بصاروخ طراز KH-35 UE وهو صاروخ مُضاد للسفن ذو سرعة دون صوتية موجه بالقصور الذاتي وأنظمة ملاحة بالأقمار الإصطناعية، ثم الباحث الراداري النشط والسلبي الذي يعمل في المرحلة الأخيرة عند وصول الصاروخ لمسافة 50 كلم من الهدف المُعادي. يزن الصاروخ 550 كغ ويحمل رأس حربي مُتشظي شديد الإنفجار يزن 145 كجم وتبلغ سرعته 0.35 إلى 0.9 ماخ وسقف إرتفاع طيرانه في المرحلة الأولى 10 إلى 15 متر و4 متر في المرحلة الأخيرة. ويعمل في مُختلف الظروف حتى السيئة ومستوى البحر السادس Sea State 6 الذي يُمثل الظروف البحرية السيئة جداً  التي يصل إرتفاع البحر فيها إلى 6 أمتار. هذا ويتم إطلاقه من إرتفاع لا يقل عن 200 متر ويبلغ مداه الأدنى 7 كلم ويصل مداه الأقصى إلى 260 كلم.

  وسائل الإعلام الصينية تعلّق على قدرات طائرات Wing Loong من دون طيار المصرية

– أشارت مصادر روسية وغربية عدة إلى إمكانية تسليح المروحية بصاروخ طراز KH-31 AD الأسرع من الصوت المُصمم في الأساس للإطلاق من الطائرات المُقاتلة والذي يستلزم ألا تقل سرعة الطائرة لحظة الإطلاق عن 796 كلم/ساعة؛ وهي سرعة تفوق ضعف سرعة المروحية القصوى، الأمر الذي يُعطي إحتمالية وجود نُسخة أخري من الصاروخ خاصة بالمروحيات أو قيد التطوير. إن الصاروخ موجه بالقصور الذاتي في المرحلة الأولى ثم الباحث الراداري النشط في المرحلة الأخيرة ويزن حوالي 715 كجم ويحمل رأس حربي يزن 110 كجم. تبلغ سرعته 1000 متر في الثانية التي تعادل 3600 كلم/ساعة و2.9 ماخ ويبلغ طوله 5.3 متر وعرضه 0.360 متر ويعمل في مُختلف الظروف حتى السيئة وإرتفاع البحر حتى مستوى 4 إلى 5 أمتار. هذا ويتم إطلاقه من إرتفاع لا يقل عن 100 متر ويبلغ مداه الأقصى 120 إلى 160 كلم.

3- طائرات من دون طيار

قدرة حمل طائرات من دون طيار من النسخ المُخصصة لأغراض الإستطلاع والمُراقبة وكذا النسخ المُسلحة.

ثالثاً: تشكيل الحماية المُرافق للحاملة:

الميسترال ليست سفينة قتالية ولا تعمل بمُفردها حيث تعمل دائماً ضمن تشكيل قتالي مُتكامل يوفر لها التأمين والحماية الشاملة ضد العدائيات المُختلفة القادمة من الجو والبحر والأعماق تماماً مثل حاملات الطائرات المُقاتلة. ويشمل هذا التشكيل كل من الفرقاطات المُكافحة للسفن والغواصات المُعادية وفرقاطات الدفاع الجوي والغواصات بالإضافة إلى الحماية الجوية. كما يُمكن أن ينضم للتشكيل كورفيتات ولنشات صواريخ حسب طبيعة ومدى المهمة؛ هذا ومن المُفترض والمُتوقع أن تتعاقد مصر خلال الفترة المُقبلة على فرقاطات مُخصصة للدفاع الجوي ومزيد من الفرقاطات المُخصصة لمُكافحة للغواصات.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.