شركة “لوكهيد مارتن” تنتظر موافقة ترامب لنقل تصنيع مقاتلة “أف-16” إلى الهند

مقاتلة "أف-16"
مقاتلة "أف-16"

عدد المشاهدات: 569

تعتزم شركة الصناعات الدفاعية الأميركية “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin) المضي قدماً في خططها الرامية إلى نقل إنتاج الطائرات المقاتلة من طراز “أف-16” إلى الهند، ولكنها تنتظر موافقة إدارة الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” على الاقتراح، وفق ما نقل موقع “أرقام” (Argaam) الإخباري في 9 شباط/فبراير الجاري.

وفي ظل عدم وجود مزيد من الطلبات على طائرة “أف-16” من قبل وزارة الدفاع الأميركية، تخطط “لوكهيد مارتن” لاستخدام مصنعها في ولاية تكساس لإنتاج الجيل الخامس من طائرة “F35″، وهي المقاتلة التي ستمثل العمود الفقري لسلاح الجو الأميركي.

وستبدأ الشركة في إنتاج “أف -16” في الهند، حال وافقت الحكومة الهندية– التي تخطط لإنفاق 250 مليار دولار على التسليح خلال العشر سنوات القادمة — على شراء مئات المقاتلات من ذلك الطراز، لصالح قواتها الجوية، بحسب الموقع نفسه.

وعلى الرغم من انتقادات “ترامب” المتكررة للشركات الأميركية التي تنتقل للتصنيع في الخارج ثم تبيع منتجاتها مجدداً إلى الولايات المتحدة، إلا أن حالة “لوكهيد مارتن” مختلفة، حيث تهدف خطتها إلى تصنيع “أف -16″ لصالح سلاح الجو الهندي، وليس لبيعها مرة أخرى إلى أميركا.

من جانبه قال المتحدث باسم الشركة لـ”رويترز” إن شركته أطلعت الإدارة الحالية على هذا الاقتراح، وهو المقترح الذي كان يحظى بالدعم من إدارة الرئيس السابق “باراك أوباما”، كجزء من علاقات أوسع مع الحكومة الهندية.

هذا وكانت شركة لوكهيد مارتن أعلنت أنها مهتمة بمد خط إنتاج للمقاتلة أف-16 في الهند.. ليس فقط من أجل تلبية طلبات الجيش الهندي ولكن للتصدير كذلك.

 

  واشنطن وسيول تتفقان على تعزيز القدرات الدفاعية لكوريا الجنوبية

segma

Be the first to comment

اترك رد

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.