المقاتلات الروسية لا تزال تستخدم المجال الجوي الإيراني في غاراتها على سوريا

مقاتلة روسية في سوريا
مقاتلة روسية في سوريا

أعلن الأميرال علي شمخاني المنسق الإيراني للأنشطة السياسية والأمنية والعسكرية مع روسيا وسوريا في 11 شباط/فبراير أن المقاتلات الروسية لا تزال تستخدم المجال الجوي الإيراني لشن غارات في سوريا، وفق ما نقات وكالة فرانس برس.

وفي آب/أغسطس 2016 استخدمت مقاتلات روسية لأول مرة قاعدة عسكرية إيرانية غرب البلاد لضرب مواقع الإرهابيين في سوريا.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن شمخاني وهو أيضاً سكرتير المجلس القومي الأعلى لشؤون الأمن أن مقاتلات روسية “تستخدم المجال الجوي الإيراني وهذا الأمر مستمر لأن ثمة تعاون استراتيجي تام مع روسيا”، مضيفاً أنه “في الحالات الأخيرة لم تحتج المقاتلات الروسية للتزود بالوقود” على الأرض، وفقاً لفرانس برس.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن شمخاني قوله إن “استخدام القاتلات الروسية للمجال الجوي الإيراني يتم بشروط بقرار مشترك مع أخذ في الاعتبار الحاجات على الأرض لمكافحة الإرهاب”.

هذا وتتعاون إيران وروسيا بشكل وثيق في سوريا وتدعمان نظام بشار الأسد سياسياً ومادياً وعسكرياً.

وترسل طهران “مستشارين عسكريين” و”متطوعين” لمحاربة مجموعات المعارضة والإرهابيين إلى جانب الجيش السوري.

 

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.