حاملة طائرات صينية ثالثة على الطريق!

حاملة الطائرات "لياونينغ"
حاملة الطائرات "لياونينغ"

سيتم بناء حاملة الطائرات الصينية الثالثة على الأرجح بحلول العام 2021، وستكون مزودة بمسرعات إقلاع بخارية بدلاً من الإقلاع السطحي الحر، وفق ما أعلنت وسائل إعلام غربية، نقلاً عن موقع روسيا اليوم الإخباري في 13 شباط/فبراير.

هذا وتوجد لدى البحرية الصينية في الوقت الحالي حاملة الطائرات “لياونينغ”، التي بنيت على أساس الطراد السوفيتي “فارياغ”، وكانت بكين اشترتها من أوكرانيا العام 1998. كما أعلنت وزارة الدفاع الصينية، في نهاية تشرين الأول/أكتوبر 2015، بدء بكين، لأول مرة، العمل على بناء حاملة طائرات جديدة تنتمي إلى الطراز “Type 001A”.

وبحسب روسيا اليوم، نقلت صحيفة “South China Morning Post” عن لين غوليان الخبير من هونغ كونغ قوله إن :”أول حاملة طائرات من نوع Type 002 ينتظر بناؤها بحلول العام 2021″، لافتاً إلى أن بكين تخطط لبناء اثنتين على الأقل من هذا الطراز الذي تبلغ إزاحتها المائية (الوزن) 85 ألف طن، أي أكثر من حاملة الطائرات الأولى “لياونينغ” التي تبلغ إزاحتها 55 ألف طن، فيما يبلغ وزن حاملة الطائرات الثانية التي لا تزال قيد البناء 70 ألف طن.

وأشارت الصحيفة الصينية إلى أن أستاذاً في أكاديمية الدفاع الصينية كان أعلن في وقت سابق أن بناء حاملة الطائرات من طراز “Type 002″، والتي ستكون الثالثة في البحرية الصينية، قد بدأ في شنغهاي منذ شهر آذار/مارس 2015، وفقاً للموقع نفسه.

ونقلت “South China Morning Post”، عن مصدر مقرب من البحرية الصينية، أن حاملة الطائرات الثالثة ستزود بثلاثة مسرعات إقلاع بخارية بدلاً من ممرات الإقلاع السطحي الحر المستخدمة في الحاملتين الأولى والثانية.

وأكد هذا المصدر المطلع أنه بعد الانتهاء من بناء هذه الحاملة الثالثة سيتطلب دخولها التام في الخدمة ضمن الأسطول الصيني الانتظار عدة سنوات، وذلك لأن تدريب طياري المقاتلات التي ستحملها سيحتاج إلى سنتين أو ثلاث.

وكانت الصين أكملت بناء وتجهيز حاملة طائراتها الأولى “لياونينغ” في حوض بناء السفن في مدينة داليان بعد أن اشترتها من أوكرانيا، وقامت بتجربتها عمليا في العام 2011، ودخلت الخدمة في البحرية الصينية العام 2012، فيما يرجح الخبراء أن يتم بناء حاملة الطائرات الصينية الثانية من طراز “Type 001A” وتحمل اسم “شاندونغ” العام الجاري.

sda-forum
About شيرين مشنتف 2332 Articles
بدأت العمل في موقع/مجلة الأمن والدفاع العربي عام 2013 بصفتها محرّرة، وهي تشغل اليوم منصب مساعدة رئيس التحرير. نالت في العام نفسه على إجازة في مجال الصحافة المكتوبة والمرئية/المسموعة، بالإضافة إلى درجة ماجيستير 1 في عام 2014، من الجامعة اللبنانية-كلية الإعلام والتوثيق 2. انتخبت عام 2011 رئيسة لنادي "نهار الشباب" في الجامعة، حيث استمرّت فعاليات نشاطاتها عاماً واحداً. هذا وتم اختيارها لتكون المسؤولة الإعلامية الرئيسة لمعرض ومؤتمر الأمن في الشرق الأوسط "سميس 2015".

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.