داوود أوغلو: الانتشار الصاروخي هو أحد أكبر التهديدات

عدد المشاهدات: 251

إعتبر وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو أن انتشار الصواريخ الباليستية هو أحد أكبر التهديدات التي تواجه حلف شمال الأطلسي (الناتو) خلال السنوات العشر أو الـ15 المقبلة.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن داوود أوغلو قوله، في 31 كانون الأول/ ديسمبر، رداً على سؤال من أحد أعضاء حزب اليسار الديمقراطي، إن "تطوير دفاع صاروخي ليس مشروعاً جديداً، وقد بدأت الجهود في أواخر تسعينيات القرن الماضي".

وأوضح أنه "خلال قمة براغ في العام 2002، إتفقت كل الدول المتحالفة على أن الهدف من نظام الدفاع الصاروخي هو حماية أراضيها وشعوبها".

وأشار إلى أن "القادة اتخذوا قراراً من حيث المبدأ بتطوير نظام الدفاع الصاروخي الخاص بالتحالف، في قمة لشبونة في 19 و20 تشرين الثاني/ نوفمبر 2010".

لكنه اعتبر أن "انتشار الصواريخ الباليستية كان أحد أكبر التهديدات التي يواجهها الناتو في السنوات الـ10 أو الـ15 المقبلة"، مضيفاً أن "نظام الدفاع الصاروخي للناتو يهدف إلى اجتثاث مثل هذا الخطر، وهذا النظام يرمي إلى خدمتنا في سياستنا ضد انتشار الصواريخ الباليستية وأسلحة الدمار الشامل".

وخلص إلى القول أن "تركيا تعمل أيضاً على تطوير نظامها الدفاعي الصاروخي الخاص".
 

UPI

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.