تمرين بحري أميركي إسرائيلي يوناني مشترك في شرق المتوسط

segma
سفينة حربية تابعة للبحرية اليونانية
سفينة حربية تابعة للبحرية اليونانية

عدد المشاهدات: 228

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

ستنطلق فعاليات تمرين “نوبل دينا” (Noble Dina) الثلاثي بين القوات البحرية الأميركية، الإسرائيلية واليونانية في وقت لاحق من الشهر الجاري، بمشاركة ما يقارب 12 سفينة سطح، غواصة وأصول جوية ذات صلة والتي من المقرر أن تشارك في عمليات الاستطلاع المشترك، مكافحة الإرهاب والتدريب الحربي المضاد للغواصات.

من جهتها، ستشارك قبرص بصفة مراقب (Observer) في التمرين الثلاثي السنوي، الذي يبدأ من اليونان وينتهي في منصف نيسان/أبريل في مقر البحرية الإسرائيلية في حيفا، وفق ما أعلن رئيس التعاون الدولي من أجل الخدمة البحرية الإسرائيلية، القائد عساف بونيه.

وأضاف بونيه لموقع “ديفانس نيوز” الإخباري الأميركي أن “نوبل دينا يعتبر أحد أهم التمارين البحرية التي تسمح لنا بصقل كفاءاتنا في سيناريوهات معقدة للغاية”، مشيراً إلى أن فعاليات التمرين ستمتد على مساحة شاسعة من اليونان إلى إسرائيل، الأمر الذي يسمح لنا بممارسة السيناريوهات المتعددة التي تتطلّب التعاون في كافة مراحل العمليات العسكرية.

وقال الضابط الإسرائيلي إن الحرب الأهلية الدائرة في سوريا، بالإضافة إلى توسيع الأنشطة المتعلقة باستكشاف الطاقة تكثف من اهتمام وتواجد العديد من الدول في أوروبا وخارجها في شرق البحر الأبيض المتوسط، مشيراً إلى أن “الوضع في سوريا يجعل تلك المنطقة مثيرة للاهتمام للعديد من القوات البحرية، ولهذا تجدون هنا كل من القوات البحرية الفرنسية، الإيطالية، البريطانية وغيرها من الذين يبحثون عن منافذ آمنة للقيام بعمليات التدريب والإمداد”.

إن إحدى البحريات التي لا تخطط إسرائيل توسيع التعاون معها – على الأقل في المستقبل المنظور – هي البحرية الروسية. وحول هذا الموضوع، علّق الضابط قائلاً إن “هناك قناة اتصال مع القوات المسلحة الروسية، منسقة خصيصاً لأسباب تتعلق بالسلامة الوقائية. إن الروس موجودين هنا في هذه المياه، ومن الواضح أننا نشطون جداً في المساحة نفسها؛ من هنا، إن التواصل أمر مهم جداً في هذه الحالة”.

  مناورات صينية روسية في بحر الصين الجنوبي

وقال بونيه إن “تركيا في المقابل، هي قوة إقليمية مهمة تأمل البحرية الإسرائيلية في استئناف العلاقات التعاونية وثيقة معها”، مشيراً إلى أن العلاقات الإسرائيلية-التركية تعود إلى طبيعتها وآمل في المستقبل القريب أن نقوم بالتمارين الروتينية مجدداً.

يُشار إلى أن إسرائيل وتركيا وقّعتا على اتفاق مصالحة في الصيف الماضي بعد قطيعة بدافع من قضية “مافي مرمرة” والتي قتل فيها تسعة مواطنين أتراك في اشتباكات عنيفة بين قوات الكوماندوز البحرية الإسرائيلية ونشطاء من على متن السفينة. ومنذ ذلك الحين، تبادل الطرفان السفراء، وقاما بمجموعة واسعة من العلاقات التعاونية باستثناء أعمال الدفاع والتعاون العسكري العلني.

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

http://www.defensenews.com/articles/us-israel-greece-poised-for-annual-maritime-drill-in-eastern-mediterranean

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.