ما هي أبرز الأسلحة المستخدمة في النزاع اليمني؟

آلية نمر العائدة من اليمن
آلية نمر العائدة من اليمن

عدد المشاهدات: 87

شيرين مشنتف

يشهد اليمن منذ عام 2014 نزاعاً بين المتمردين الحوثيين الشيعة والقوات الحكومية، وقد سقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيداً مع بدء التدخل السعودي على رأس تحالف عسكري في النزاع في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على أجزاء كبيرة من البلد الفقير.

وتستخدم خلال هذا النزاع مجموعة واسعة من المعدات العسكرية والأسلحة الفتاكة التي برهنت قدراتها على أرض المعارك. وفي ما يلي، نبذة عن أبرز تلك المعدات بالإضافة إلى مميزاتها وخصائصها.

  • نظام باتريوت:

هو عبارة عن نظام صاروخي أرض-جو مصمم للحماية من الصواريخ المهاجمة والطائرات، حيث يقوم بإصابتها وتفجيرها في الهواء قبل بلوغها أهدافها.

وهي صواريخ موجهة بتقنية عالية تعتمد فيها على نظام رادار أرضي خاص بها ليكشف الهدف ويتتبعه، حيث يقوم الرادار بمسح دائرة قطرها ثمانون كيلومتراً وعلى هذه المسافة لا يكون الصاروخ المهاجم مرئياً بالعين المجردة، وهنا فإن بإمكان النظام الأوتوماتيكي أن يطلق صاروخاً مضاداً تجاه الصاروخ المعتدي ويفجره قبل أن يصل هدفه.

صاروخ باتريوت نوعان، النوع الأول القديم يدعى PAC-2 والنوع الثاني PAC-3 وهو النوع الأحدث والذي ظهر في 2002. إن النوع الثاني من باتريوت PAC-3 مزود بمستقبل رادار وكمبيوتر للتحكم في توجيه باتريوت تجاه الهدف وهنا على باتريوت أن يصطدم مباشرة بالهدف من خلال قيام رادار الصاروخ باستقبال المعلومات من رادار المنصة وعليه يقوم كمبيوتر الصاروخ بالتحكم بأجنحة التوجيه ليصل صاروخ باتريوت إلى الهدف ويصطدم به.

تحتوي منصة الإطلاق على 16 قاذفة تحمل صاروخ باتريوت وكل قاذفة متصلة مع نظام التحكم من خلال الألياف الضوئية أو من خلال الاتصال اللاسلكي. ونظام التحكم هو الذي يرسل تعليمات إطلاق الصواريخ.

  • مركبة برادلي
  أداء الدبابـــة الفرنسيـــة لوكليـــر فـــي اليمـــن: نظرة تحليلية

تتميز مركبة برادلي بخصائص عدّة، فهي توقر حماية كاملة وشاملة لقوات المشاة التي تقوم بنقلها على أرض المعركة، كما توفر الدعم والتغطية النارية (Fire Support) لعمليات قوات المشاة خلال المعارك. هذا وتتمكن برادلي القضاء على قوات العدو وتدميرها عن طريق الدعم الكامل لقوات المشاة والمنصات الأرضية.

لقد تم تصميم برادلي بقدرات حماية عالية لطاقمها عن طريق إضافة دروع متقاربة لحماية الطاقم من المدفعية والحماية من الأسلحة الصغيرة. تستطيع المركبة الأميركية الصنع قطع الطرق غير الممهدة والوعرة، كما يمكنها المشي والتحرك في الماء.

أما في ما يخص تسليح المركبة، فإن السلاح الأساسي هو الرشاش عيار 25 مم، وتبلغ عدد طلقاته 9000 طلقة، وهو يتمتع بقدرة على إطلاق 200 طلقة في الدقيقة الواحدة. كما تحمل البرادلي رشاش عيار 7.62 مم. هذا وزودت البرادلي بصواريخ BGM-71 TOW والتي توجه للهدف لاسلكياً، وهي موجودة في حجرة مستطيلة مخصصة تقع على الجهة اليسرى للبرج. تتمتع تلك الصواريخ بالقدرة على تدمير الدبابات والمدرعات التي يمكن أن تتواجد على أرض المعركة. يجب لتلك الصواريخ أن تطلق والمدفعية متوقفة.

  • طائرة الهجوم الخفيف Archangel

تتميز الطائرة بقدرتها الطويلة على التحمل وهي مزودة بأنظمة ISR وتقوم بأداء الضربات بدقة شديدة. تتمتع Archangel بقدرتها على ربط البيانات والمعلومات من فيديو وصور ومعلومات (Data Link)، والتي تأتي من مركز EIR إلى قواعد أرضية كما يمكنها نقل هذه الفيديوهات من طائرة إلى أخرى، كما تزود الطائرة ب Satcom مما يسمح بنقل الفيديو إلى القمر الإصطناعي ومن ثم إلى أي مكان على الأرض.

هذا وتزود هذه الطائرة بسلاحين يطلقان النار من الأمام، هما: أولاً، صواريخ Hellfire من إنتاج شركة Lockheed Martin ( وهذه الصواريخ مصممة للإستخدام ضد المدرعات ) وهي تتميز بسرعة فائقة ويمكن إطلاقها من إرتفاع 15000 قدم (أي 5000 م) وهي فعالة ضد الأهداف الثابتة والمتحركة. أما السلاح الثاني الذي يطلق النار إلى الأمام فهو Cirit من إنتاج شركة Roketsan التركية وهو صاروخ موجه بالليزر، وهو يطلقمن قاذف رباعي وتزود Archangel بقاذفين وعند إطلاقها طلق بضعف سرعة الصوت. أما القنابل التي تزوّد على Archangel فهي قنابل Paveway 2 المزودة برأس حربي.

  • آلية “أن 35-4” (N35-4)
  رايثيون تسعى لتزويد عملائها في الشرق الأوسط والعالم بأحدث نسخة من الباتريوت

نشرت قوة دفاع الاتحاد (القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة) مؤخراً أحدث نسخة من مركبات “نمر” (Nimr) وهي “أن 35-4” (N35-4) في اليمن للمرة الأولى. وتعد آلية “N35” الجديدة من “نمر للسيارات” آلية متعددة الاستخدامات مزودة بقدرة عالية وإمكانيات متقدمة من حيث القدرة على المناورة والحركة لتلبية احتياجات المعارك الحديثة ومواجهة التهديدات العملياتية المستمرة. وتوفر مقصورة الآلية، التي يُطلق عليها اسم “قلعة الطاقم”، حمايةً على أعلى المستويات من مخاطر الألغام الأرضية والعبوات الناسفة والتهديدات البالستية.

  • قناصات PGW

ظهرت صور لقناصات PGW خلال الحرب اليمنية، الشركة المصنعة للقناصات هي PGW Defence Technology Inc أحد الشركات الكندية الرائدة في مجال صناعة بنادق القنص، ولديها العديد من القناصات.

تعتبر هذه القناصات تطوير عسكري للقناصة الرياضية C3a1 والتي تستخدم للصيد والتي أثبتت كفاءتها العالية. تم تصميم البندقية العسكرية عام 2005 وتم اعتمادها كقناصة مضادة للأفراد بشكل أساسي في الجيش الكندي. تسمح بتركيب عدد كبير من المناظير التكتيكية والليلية وكواتم الصوت والركائز بأشكالها.

تصنع الشركة 3 بنادق قنص وهي: قناصة كيوتي coyote عيار 7.62 ملم، و قناصة تيمبرولف Timperwolf عيار 338 lapua، والقناصة الأكبر LRT-3 عيار 50 BMG او 12.7 ملم.

  • دبابة لوكلير الفرنسية

تُعَدّ دبابة القتال الرئيسة الفرنسية Leclerc، منظومة سلاح، أكثر من كونها دبابة قتال تقليدية. وهي تحتوي معدات ذات تكنولوجيا متقدمة، تصل بها إلى مستوى التميز في تنفيذ المهام، التي تكلف بها. دخلت هذه الدبابة إلى الخدمة في الجيش الفرنسي، لأول مرة، في عام 1992؛ وفي جيش دولة الإمارات العربية المتحدة، في عام 1995. الجيش الفرنسي يستخدم أكثر من 252 دبابة Leclerc، ويصل العدد الكلي منها إلى 406 دبابات في عام 2005. بينما تعاقدت الإمارات على شراء 390 دبابة، ينتهي توريدها في نهاية عام 2002.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.