قيادة الجيش الأميركي: ندرس تزويد دول الخليج بالصواريخ الباليستية

نظام باتريوت للدفاع الجوي
نظام باتريوت للدفاع الجوي

عدد المشاهدات: 1182

أعلن رئيس القيادة المركزية للجيش الأميركي، الجنرال جوزيف فوتيل، أن الولايات المتحدة تدرس إمكانية توريد صواريخ باليستية إلى الدول الحليفة في الخليج العربي، في 9 آذار/ مارس.

وفي رده على سؤال حول سبل تعزيز التعاون التقني العسكري للولايات المتحدة مع حلفائها في الشرق الأوسط، قال فوتيل، خلال اجتماع لمجلس الشيوخ التابع للكونغرس الأميركي: ندرس بالتأكيد (إمكانية تصدير) الصواريخ الباليستية لبعض حلفائنا في دول الخليج”.

كما اعادت الإدارة الاميركية الجديدة العمل بصفقة الذخائر الموجهة إلى السعودية. فقد تم تعليق العمل بالصفقات العسكرية الجديدة في مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض باستثناء صفقة الأسلحة الموجّهة للسعودية التي أثارت الكثير من الجدل حتى الساعة. فبحسب ما نقلت مجلة جاينس في 15 شباط/ فبراير عن مصادر مطّلعة أن صفقة القنابل الذكية من شركة رايثيون لصالح السعودية التي علّقها الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما سيتم استكمالها.

هذا وأكدت تقارير أن البيت الأبيض في عهد ترامب سيقوم بتمرير عدد أكبر من الصفقات للمملكة العربية السعودية لمواجهة تهديدات إيران في المنطقة. إلا أن الموافقة على كافة عقود الأسلحة الجديدة تم تعليقها في حين أن مجلس الأمن القومي NSC يقوم بوضع خطط عمل جديدة.

وتأتي هذه الخطوات لحماية حلفاء الولايات المتحدة من إيران وصواريخها وليتم استخدامها في الحرب ضد الحوثيين في اليمن. فتسعى دول الخليج العربي للاحتفاظ بتفوقها الجوي ضد طهران وبناء قدراتها في الدفاع الصاروخي من أجل تعزيز قدرة الردع في مواجهة التهديدات الإيرانية.

  اولى الضربات الاميركية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سرت

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.