صفقة متوقّعة على أحدث نسخة من راجمة الصواريخ “جباريا” الإمارتية

راجمة الصواريخ "جباريا"
راجمة الصواريخ "جباريا"

تتحضر “جباريا” للأنظمة الدفاعية التابعة لمجموعة توازن الإماراتية لعقد صفقة مع إحدى الدول الشرق أوسطية على أحدث نسخة من راجمة الصواريخ جباريا، كما أعلنت الشركة الإماراتية خلال معرض آيدكس 2017 الذي أقيم في أبوظبي الشهر الماضي. وصرّحت الشركة “أنها قريبة جداً من إتمام صفقة لإحدى الدول الشرق أوسطية”، من دون أن تذكر هوية الزبون المحتمل.

هذا وكانت الشركة الإماراتية كشفت خلال آيدكس 2017 عن نموذج للنسخة الجديدة من الراجمة الصاروخية العملاقة “جباريا”.

تم تزويد الراجمة بقواذف جديدة من عيار 300 ملم تم تقيسمها على وحدتين، كل وحدة قادرة على إطلاق 4 صواريخ بحيث يصل إجمالي الصاروخ للعربة الواحدة إلى 8 صواريخ. كما تم تخفيض الطول الإجمالي للعربة إلى 21 متراً (انخفاضاً من 29 متراً في النسخة السابقة)، وتمت الإستعانة بعربة عسكرية من طراز سداسية الدفع من نوع Oshkosh HET .

يُشار إلى أن القاذفة قادرة على إطلاق أنواع متعددة من الصواريخ ذات مدى مختلف حيث تستطيع إطلاق صواريخ 300 ملم بمدى 290 كم. هذا وتصل سرعة راجمة الصواريخ إلى 80 كم في الساعة على الطرق الممهدة ويصل مدى العربة إلى 450 كم من غير التزود بالوقود.

تتميز راجمة الصواريخ – التي تطلق عليها وسائل الإعلام إسم راجمة صواريخ “جهنم” – بقدرتها على توفير عمليات الدعم النيراني القريب وقمع الأهداف المعادية في العمق، كما يمكن للراجمة أن تؤدي أغراضاً متعددة في الحرب الحديثة وتوفير كثافة نيران عالية ضد الأهداف الحيوية. وتستطيع الراجمة، التي تعد من أكثر الأنظمة تطوراً، أن تصيب الأهداف من مسافة تتراوح بين 16 إلى 40 كيلومتراً، حيث تم تزويد بمنصات إطلاق، يتم نصبها وتوجيهها عن طريق مركز تحكم، وذلك باستخدام نظام ملاحة وتوجيه أوتوماتيكي دقيق يساهم في وصول الصواريخ والقذائف لأهدافها بدقة متناهية.

وتتميز الراجمة بإمكانات حركة مرنة للغاية بفضل الشاحنة المدولبة سداسية الدفع التي تم تصنيعها في الولايات المتحدة الأميركية، ويبلغ عدد طاقم الراجمة 3 أشخاص هم ملاح وسائق وقائد.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.