أول تجربة عملية لسفينة حربية غير مأهولة إسرائيلية

لقطات من العملية الإسرائيلية
لقطات من العملية الإسرائيلية

عدد المشاهدات: 172

أجرى الجيش الإسرائيلي أول تجربة عملية لإحدى سفنه الحربية غير المأهولة “بدون ربان”، التي أطلق عليها اسم “فارس البحر”، حيث نجحت في إطلاق أول صاروخ تجريبي، وفق ما أفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” في 14 آذار/مارس الجاري.

وقالت الصحيفة إن “فارس البحر” التي طورتها شركة “رفائيل” (Rafael) ستشارك في عمليات بحرية الاحتلال الخاصة، دون تعريض حياة الجنود للخطر.

من جهته، نشر موقع ” ynet” فيلماً مصوراً وثق نموذج آخر أكثر تطوراً من هذه السفينة، إضافة أنها أول تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ من هذه السفينة دمر هدفه، منهياً بذلك سلسلة من التجارب العملية التي وضع لهذا النموذج.

وتعتبر هذه التجربة المرة الأولى التي تقوم فيها سفينة غير مأهولة ومتحكّم بها عن بعد بإطلاق صواريخ حربية، علماً أن النموذج الجديد لا يزال حتى الآن في مراحل التطوير على أن ينضم قريباً لسفن سلاح البحرية الإسرائيلية.

وأوضحت الصحيفة أنه في معظم الحالات يتم التحكم في السفينة الحربية “فارس البحر” من خلال سيارة تشغيل متنقلة تقع داخل قاعدة الوحدة بميناء أسدود، ويمكن التحكم بها في العمليات الخاصة من داخل سفينة في عرض البحر.

وتحتوي السفينة الجديدة على رشاشات مياه يتم التحكم فيها عن بعد، وخراطيم مياه ستستخدم ضد المتظاهرين على متن القوارب البحرية.

  حاملة طائرات أميركية ترسو قبالة ميناء حيفا
sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.