مصر والسودان حصلتا على مدافع هاوتزر المتطورة من الصين

مدفع PLZ-45 الصيني
مدفع PLZ-45 الصيني

صدرت الصين مؤخرا مدفعية هاوتزر عيار 155 المُطوّرة لكل من مصر والسودان، بحسب ما ذكرت مصادر إخبارية صينية في حديثها عن صادرات السلاح الصيني للدول الافريقية. هذا بالإضافة إلى مدفعية هاوتزر من نوع اخر للجزائر 50 مدفع PLZ-45 مجنزرة ذاتي الحركة تم تسليمهم بالكامل عام 2014.

وتجدر الإشارة إلى أنه في تشرين الأول/ أكتوبر 2016، تم الإعلان عن أول عقد تصدير لمدفع الهاوتزر الصيني المقطور عيار 155 مم AH-4 لزبون شرق أوسطي دون تحديد لإسمه. وهذا المدفع أعلنت شركة ” نورينكو NORINCO ” الصينية في تموز/ يوليو 2016 عن الإنتهاء من تطويره وأنها جاهزة لإنتاجه بمجرد استلام طلبيات الحصول عليه. وطبقا للخبر فقد تم ذكر أن مدافع الهاوتزر التي حصلت عليها مصر والسودان مُطورة Developed، مما يؤكد بنسبة كبيرة على ان هذا النوع من المدفعية هو المقصود.

وبحسب ما نقلت صفحة بوابة الدفاع المصرية على فايسبوك، المدفع AH-4 هو مدفع هاوتزر خفيف Lightweight Gun-Howitzer مقطور عيار 155 مم، يُعد النظير الصيني لمدفع الهاوتز الخفيف المقطور M777 عيار 155 مم الذي انتجته شركة BAE Systems البريطانية والعامل لدى جيوش الولايات المتحدة وكندا واستراليا وتعاقدت عليه الهند مؤخرا.

ويبلغ وزن المدفع 4.5 طن متضمنة نظام التعليق الهوائي-المائي Hydro-Pneumatic Suspension والذي يسمح له باتخاذ وضعية الاطلاق النيراني في خلال 3 دقائق والعودة لوضعية القطر خلال دقيقتين. ويمتلك زاوية ارتفاع من -3° وحتى 72° وزاوية عرضية 22.5°.
هذا ويبلغ مدى النيران الأقصى للمدفع 25 كم باستخدام القذائف شديدة الانفجار ذات المدى المُوسّع ERFB-HB/HE، ويمكن زيادته إلى 30 كم باستخدام قذائف المدى المُوسّع شديدة الانفجار ذات النزف القاعدي ERFB-Base Bleed/HE ( النزف القاعدي Base Bleed خاصية يتم استخدامها لزيادة مدى القذيفة بنسبة تصل الى 30% عبر تزويد قاعدتها بمولد غاز أو شحنة نارية Pyrotechnic Charge صغيرة الحجم لتوفير نواتج احتراق كافية في منطقة الضغط المنخفض خلف قاعدة القذيفة اثناء طيرانها في الهواء والتي تعتبر المسؤولة عن قوى المقاومة المتمثلة في الجر او السحب Drag الذي يؤثر على سرعة ومدى القذيفة ، حيث انها خلال طيرانها يتكون فراغ جزئي ذات ضغط منخفض خلف قاعدتها يتسبب في تخليق قوة مقاومة عكس اتجاه حركتها مما يقلل من سرعتها وبالتالي يقلل من مداها ).

وهذا المدفع يمكنه ضرب أهداف على مسافات تصل الى 40 كم باستخدام قذائف المدى المُوسّع شديدة الانفجار ذات النزف القاعدي والمُعززة بالدفع الصاروخي ERFB-BB-Rocket Assist/HE ولكن استخدام هذه النوعيات من القذائف يمكن ان يتسبب في خفض دقة الاصابة.

كما أكدت شركة NORINCO ان المدفع AH-4 قادر ايضا على عائلتها من القذائف الدقيقة المُوجّهة Precision Guided Munitions PGM، والتي تتضمن احدث القذائف عاير 155 مم الموجة بالليزر طراز GP6، والتي يصل مداها الاقصى الى 25 كم مع نسبة إصابة تبلغ 90% من اول قذيفة، وهي قادرة على اصابة الاهداف الثابتة والمتحركة

sda-forum
About أغنس الحلو 2102 Articles
خريجة صحافة قسم مرئي/ مسموع من كلية الإعلام والتوثيق في الجامعة اللبنانية، تستكمل حاليا دراساتها العليا (Masters 2 Research) في علوم الإعلام والتواصل وتتخصص في الإعلام الإقتصادي. تدربت في تلفزيون المستقبل وفي جريدة البلد وفي موقع NOW Lebanon وبدأت العمل في الأمن والدفاع العربي في 2015 وهي حاليا تتخصص في الإقتصاد العسكري وساعدها على ذلك الخلفية الإقتصادية التي تملكها. كما كانت فاعلة في المجتمع المدني أعوام 2008 و 2009 وتسلمت مشروعا مع الجمعية اللبنانية لمحاربة الفساد وجمعية IREX.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.