الصناعة البحرية في الإمارات: شركة أبوظبي لبناء السفن نموذجاً

سفينة "بينونة" الإماراتية
سفينة "بينونة" الإماراتية

عدد المشاهدات: 224

شيرين مشنتف

أجرت الأمن والدفاع العربي مقابلة خاصة مع الرئيس التنفيذي لشركة “أبوظبي لبناء السفن” (Abu Dhabi Ship Building) الدكتور خالد المزروعي حول أحدث مشاريع الشركة الإماراتية الرائدة في المجال البحري ومدى مساهمتها في حماية الأمن البحري الإماراتي.

الرئيس التنفيذي لشركة "أبوظبي لبناء السفن" الدكتور خالد المزروعي
الرئيس التنفيذي لشركة “أبوظبي لبناء السفن” الدكتور خالد المزروعي

وهذا ما دار في المقابلة:

  • ما هي مشاريع شركة أبوظبي لبناء السفن الجديدة والمستقبلية في ما يخصّ القوات البحرية الإماراتية، والتي تتماشى مع رؤية أبوظبي 2030؟ وكيف تعمل شركتكم على زيادة قدرات مجال الصناعة البحرية في دولة الإمارات؟

منذ نحو عقدين من الزمن، أخذت الشركة على عاتقها مسؤولية تقديم أفضل الخدمات سواء في البناء أو الصيانة أو إعادة تأهيل السفن لكافة العملاء. ولتحقيق ذلك، فإن الشركة تحرص على التطوير المستمر من أجل المحافظة على جودة خدماتها، وكذلك الاستثمار في المجالات التي تعود بالنفع على الشركة والإقتصاد الوطني:

الاستثمار في الحوض العائم:

تماشياً مع استراتيجية الشركة في زيادة إمكانياتها من أجل صيانة وإصلاح السفن الكبيرة وبعد ملاحظة تزايد الطلبات على هذه الخدمة، قمنا بدراسة السوق والنظر إلى المتطلبات والاحتياجات وتم القرار بالاستثمار في حوض عائم حديث وتوسيع مرافق الشركة بتخصيص مساحة إضافية جديدة لها في ميناء زايد. وباشر الحوض العائم العمل في منتصف شهر تموز/يوليو بإستقبال عدة سفن خضعت لعمليات إصلاح روتينية مختلفة أجريت لها في الحوض. ويبلغ حجم الحوض 180 متراً (x 30 6)، بما يعني تمكين الشركة من خدمة سفن بطول يصل إلى 180 متراً وبوزن 10,000 طن.

الاستثمار في الصيانة والإصلاح للسفن العسكرية

تفتخر  شركة أبوظبي لبناء السفن كونها الشريك الاستراتيجي للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وبذلك فإن الشركة تسعى دائماً إلى الإستثمار في كل ما يعود بالنفع على الطرفين. وقد قامت الشركة بالإستثمار في برنامج توفير خدمات الصيانة والإصلاح لقواتنا المسلحة وفقاً للاستراتيجية التي تتبعها الشركة في دعم عملائها وتوفير كافة المتطلبات والاحتياجات لهم في المجالات البحرية، وكمرحلة أولى نحو تحقيق هذا الهدف شكلت الشركة فريق متخصص في خدمات الدعم البحري مستغلة الموارد الأساسية والخبرات المتاحة للنهوض بهذه الصناعة في الدولةـ  حيث يعمل فريق عمل خدمات الدعم البحري في صيانة وإصلاح السفن البحرية والتخطيط والتنفيذ والتصحيح موضحاً القدرات الفنية المتميزة التي تتمتع بها الشركة في هذا المجال.

  وزارة الدفاع الكويتية تتسلم زورق إنزال من شركة أبوظبي لبناء السفن

الاستثمار في مجالات أخرى        

قامت الشركة بالاستثمار في معدات صديقة للبيئة وإضافة معدات آلية روبوتية لتنظيف السفن تمنع تلوث الهواء وذلك من أجل المحافظة على البيئة  في محيط عملها، وبهذا تعتبر الشركة هي الوحيدة في أبوظبي التي قامت بالاستثمار في معدات روبوتية محافظة للبيئة سواء كان ذلك في موقع الشركة في مصفح أو في ورش الصيانة الخاصة بالحوض العائم في ميناء زايد.

 

  • كيف تساهم شركة ADSB في حماية الأمن البحري الإماراتي لا سيما على حدود المياه الإقليمية؟ خاصة مع ازدياد الهجمات الإرهابية وبعد تعرّض سفينة سعودية لاعتراض من قبل زورق إيراني مؤخراً.

كون شركة أبوظبي لبناء السفن الداعم الرئيس لقواتنا المسلحة في المجالات البحرية، تتولى الشركة العديد من المشاريع والعقود آخرها تسليم النسخة السادسة من سفن كورفيت “الهيلي” فئة بينونة للقوات البحرية وذلك برعاية وحضور الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في معرض نافدكس الذي أقيم بالتزامن مع معرض آيدكس 2017 في شهر شباط/فبراير، حيث أثنى سموه على الصناعة الوطنية مؤكداً أنها فخر الصناعة الإماراتية.

ويعدّ مشروع بينونة من أضخم المشاريع التي تهتم بها الشركة حيث يتكون المشروع من ستة سفن حربية متطورة من طراز كورفيت بطول 72 متراً.

ولا يختص تعاون الشركة مع القوات المسلحة في مشروع بينونة فقط، فقد قامت الشركة منذ إنشاؤها بتزويد القوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة بأكثر من 60 سفينة بأحجام ومهام مختلفة. بالإضافة لذلك فإن شركة أبوظبي لبناء السفن هي الشريك الإستراتيجي لقواتنا المسلحة في مجال صيانة وإصلاح السفن العسكرية التابعة لقواتنا المسلحة وإعادة تأهيل القطع البحرية والعسكرية سواء في هياكل السفن أو في نظام التسليح والقتال فيها، وبفضل ثقة القوات المسلحة بإمكانيات الشركة استطعنا أن نكون متميزين ومتقدمين في هذا المجال رغم التحديات الإقتصادية العالمية.

  شركة أبوظبي لبناء السفن تسلّم سفينة إنزال لقوات الدفاع الكويتية ‏

كما أن شركة أبوظبي لبناء السفن قامت بتطوير برنامج لدعم حياة السفن (Naval Support Services) وهو الأول من نوعه في المنطقة، وتعتمد آليته على الإبتكار من ناحية صيانة وإدارة السفن البحرية عبر حوض متخصص لتجديد الأنظمة الملاحية وتركيب وترقية نظام المكافحة المتكامل. كما أن (فرونتيرز) وهي شركة تابعة ومملوكة بالكامل لشركة أبوظبي لبناء السفن تقوم بدعم السفن البحرية العسكرية عبر تزويدها بخدمات متخصصة للأنظمة القتالية والإتصالات بالإضافة إلى أنظمة متكاملة،و إدارة المشاريع، والخدمات اللوجيستية، والتدريب والقيام بإصلاحها وصيانتها، والعديد من الخدمات الأخرى.

 

  • ماذا يميّز سفينة “بينونة” عن باقي نظيراتها؟

مشروع بينونة هو البرنامج الرائد لشركة أبوظبي لبناء السفن. تتولى الشركة العديد من المشاريع والعقود آخرها تسليم النسخة السادسة من سفن كورفيت “الهيلي” فئة بينونة للقوات البحرية، ويعد مشروع بينونة من أضخم المشاريع التي تهتم بها الشركة حيث يتكون المشروع من ستة سفن حربية متطورة من طراز كورفيت بطول 72 متر، وتعكس سفن بينونة التزام شركة أبوظبي لبناء السفن بأعلى معايير الجودة العالمية، كونها تتميز بأحدث المعدات والأجهزة وأنظمة الدفاع والنظم المساعدة بشكل عام، وأحدث التكنولوجيا المتقدمة للفنون القتالية والأسلحة المتطورة. مشروع بينونة ما هو إلا امتداد لسنوات من الخبرة والعطاء والتميز والنجاح في تعزيز مكانة شركة أبوظبي لبناء السفن إقليمياً ودولياً في مجال بناء السفن العسكريةوالتجارية وتوفير خدمات الدعم البحري لهم.

 

  • كيف يمكن لشركتكم أن تخترق الأسواق العالمية (لا سيما الأوروبية منها) بهدف تسويق وبيع منتجاتكم المحلية فيها؟

تمتلك شركة “أبوظبي لبناء السفن” فريقاً من ذوي الكفاءة العالية والمهارات المتميزة في مجال البناء والإصلاح، ونخبة من المتخصصين في أعمال الصيانة على امتداد دورة الحياة. كما تستفيد الشركة من سمعتها، وموقعها الاستراتيجي، وشبكة شركائها الاستراتيجيين حول العالم لترسيخ مكانتها كشركة رائدة في مجال بناء السفن، وتقديم الدعم للأساطيل البحرية المدنية والعسكرية على مستوى المنطقة.

  السفينة الإماراتية الأخيرة "بينونة" ستسلّم في النصف الأول من عام 2017

تتطلع الشركة إلى توسيع خدماتها التجارية، خصوصاً بعد بدء تشغيل أول حوضعائم تابع للشركة في ميناء زايد حيث يشكل هذا الحوض أحدث وأهم الإنجازات.

ويساهم افتتاح الحوض في دعمنا لتلبية الالتزام الذي أخذناه على عاتقنا عبر توسيع نطاق الخدمات التي نوفرها، وتعزيز قدراتنا لتوفير خدماتنا في المجالين البحري والصناعي لعملائنا

لدى الشركة وكلاء في أنحاء العالم يعملون على تسويق منتجاتنا وخدماتنا وذلك بهدف الدخول وزيادة نسبة شركتنا في بعض الأسواق الأقليمية والعالمية التي نتوقع نجاحنا فيها والاستحواذ على حصة فيها كذلك.

وقد قامت الشركة مؤخراً باستقبال 9 وكلاء يمثلون شركة “أبوظبي لبناء السفن” في 17 دولة حول العالم، حيث قاموا بطرح خططهم المستقبلية لتسويق خدمات الشركة ومنتجاتها على مدار العامين المقبلين، وذلك بالتزامن مع خطط لزيادة قاعدة عملائنا على مستوى العالم.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.