تحالف تقني صناعي سعودي صيني لتطوير وتصنيع الطائرات من دون طيار

طائرة CH-4 الصينية من دون طيار
طائرة CH-4 الصينية من دون طيار

عدد المشاهدات: 99

وقّعت كل من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية (KACST) وشركتي “تقنية للطيران” (Taqnia) وCASC الصينية اتفاقية تعاون صناعي لتطوير وتصنيع وإنتاج الطائرات من دون طيار متعددة المهام بكافة أحجامها وأنواعها، وذلك خلال زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى الصين في 16 آذار/مارس الجاري.

ووفق ما أعلن الرئيس التنفيذي لشركة تقنية للطيران، السيد علي محمد الغامدي على حسابه الخاص على موقع “تويتر”، “تم توقيع اتفاقية التعاون بين شركة علوم وتقنية الفضاء الصينية ويمثلها رئيس الشركة السيد فان بي، مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية (KACST) والشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني “تقنية” ويمثلهما الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود”.

وانطلاقاً من المبادىء الرئيسة لرؤية السعودية 2030، حرصت شركة تقنية للطيران أن تضمن الاتفاقية المبرمة بين الطرفين، عملية نقل وتوطين صناعة الطائرات من دون طيار بمختلف فئاتها وتطبيقاتها امتداداً لمجالات البحث القائمة بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، بحيث تتمكن المملكة وبسواعد شبابها من تصنيع وتطوير وتسويق تلك المنتجات للاستخدامات المدنية والعسكرية.

وأضاف الرئيس التنفيذي أن الاتفاقية تضمنت أيضاً وضع رؤية استراتيجية لتأسيس شركة JV في المملكة العربية السعودية بمشاركة كلا الطرفين لتحديد مجالات التعاون ذات الاهتمام، كما تضمنت تأسيس خط إنتاج للطائرات من دون طيار في المملكة لسد الاحتياجات المتنامية لها في مختلف القطاعات العسكرية والمدنية وتسويقها إقليمياً وعالمياً.

وفي هذا الإطار، قال الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود: “بموجب هذا التحالف، ستقوم مدينة الملك عبدالعزيز وشركة تقنية للطيران بفتح المجال لنقل التقنيات من كبرى الشركات العالمية في مجال صناعة الطيران والاستفادة من خبرات شركة CASC الصينية في نقل كافة التقنيات المصاحبة والمعرفة ذات الصلة مباشرة إلى المملكة”.

  الأسبوع المقبل.. موعد تدشين أول طائرة سعودية متخصصة في الحرب الإلكترونية

وأضاف أنه “سيتم تدريب الكوادر السعودية الشابة على أيدي خبراء الصناعة بهدف اكتساب الخبرات في هذا المجال وتنمية وصقل مهاراتهم وإمكانياتهم”، مشيراً إلى أنه تم اختيار الشركة الصينية المذكورة لخبراتها الكبيرة في مجال تصنيع الطائرات غير المأهولة بكامل تطبيقاتها، كما وسبق أن ورّدت شركة CASC منتجاتها لبعض القطاعات في المملكة العربية السعودية.

واختتم الأمير الدكتور تصريحه مؤكداً أن هذا التحالف يستطيع أن يلبي احتياجات المملكة من الطائرات من دون طيار وقدراتها في القطاعين العسكري والمدني بالإضافة إلى تسويقها إقليمياً وعالمياً.

يذكر أن شركة تقنية للطيران هي إحدى شركات الشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني (تقنية) المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، الذي يشرف عليه مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود. هذا وتعمل الشركة على نقل وتطوير واستثمار التقنية في مختلف المجالات في المملكة لدعم وتطوير الاقتصاد الوطني.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.