خطّة استراتيجية تركية لتعزير صناعة الدفاع المحلية

segma
دبابة ألتاي التركية
دبابة ألتاي التركية

عدد المشاهدات: 1161

الأمن والدفاع العربي– ترجمة خاصة

أعدّت وكالة المشتريات الدفاعية التركية خطّة استراتيجية من 124 صفحة للأعوام 2017-2021 حدّدت فيها شكل مشتريات الدفاع على مدى السنوات الخمسة المقبلة، ورأت فيها المزيد من الجهود لزيادة المدخلات المحلية بشكل كبير في برامج البلاد المزدهرة، والتي بات معظمها ينتج محلياً.

وقال وزير الدفاع التركي فكري إيسيك إن هدف الخطة المطروحة الرئيس هو جعل الصناعة التركية “لاعباً عالمياً مع تفوق تكنولوجي”. هذا وشهد حجم المبيعات السنوية التركية في مجال صناعة الدفاع والفضاء ارتفاعاً كبيراً، من 1.3 مليار دولار عام 2002، إلى 5 مليار حالياً، أما الصادرات فارتفعت من 247 مليون دولار إلى 1.6 مليار دولار.

وتقول ورقة العمل الحكومية إن “البرامج ذات الأولوية” في السنوات الخمس القادمة ستشمل جهوداً محلية واسعة لتطوير وتصنيع طائرات هليكوبتر خفيفة، طائرات من دون طيار والمحركات ذات الصلة، طائرة مقاتلة من نوع “تي أف-أكس” (TF-X)، جيل جديد من دبابات القتال الرئيسة “ألتاي” (Altay)، صواريخ تقليدية وأخرى مضادة للدبابات، عربات مدرعة، طائرة تدريب أساسية ذات قدرات هجومية، قوارب لحرس السواحل وقوارب دورية، رادارات، أنظمة إلكترونية، أجهزة محاكاة الطيران، ومركبة مدرعة مضادة للألغام “كيربي” (Kirpi). هذا وتشمل البرامج الأخرى الصواريخ، الطوربيدات، الذخائر الذكية والمدفعية.

وخلص التقرير إلى أنه “من أجل تحقيق الإستقلالية التشغيلية الكاملة، من الضروري جداً تطوير منصات محلية وأنظمة فرعية”. كما تعتقد أنقرة أن زيادة صادرات الدفاع ستكون حاسمة في تعزيز الصناعة المحلية. وقال التقرير إنه “سيتم وضع طرق تمويل مختلفة لزيادة القدرة التنافسية الدولية للشركات المحلية”.

ووفقاً لورقة العمل نفسها، هناك وسيلة أخرى لدعم الصناعة المحلية وهي منح التطوير الأولي وعمل الإنتاج إلى أكثر من مقاول واحد.

  مشاريع عسكرية محلية من شأنها زيادة قدرات الجيش التركي

ومع تلك الخطة الجديدة، تعهدت الحكومة التركية بزيادة الدعم لأعمال البحث والتطوير، التي تبلغ قيمتها حالياً 900 مليون دولار سنوياً، وتشجيع نقل التكنولوجيا للمساعدة في تعزيز الصادرات. وستتشجع الإدارات الحكومية على شراء النظم المحلية عندما تسنح لها الفرصة للاختيار بين منظومات عدّة.

في هذا الإطار، قال تورغوت سينول، الرئيس التنفيذي لشركة “آر بي إس إس” (RBSS)، وهي شركة مشتركة بين “بي إم سي” (BMC) التركية، “راينميتال” (Rheimetall) الألمانية و”إتيكا” (Etika) الماليزية، إن “كل هذا يتماشى مع الهدف الرئيس للحكومة التركية وهو تعزيز الصناعة المحلية”.

هذا وتشير الورقة الاستراتيجية أيضاً إلى تواريخ محددة بالنسبة إلى بعض البرامج الرائدة في البلد. على سبيل المثال، أشارت إلى أنه سيتم توقيع عقد إنتاج تسلسلي لبرنامج دبابات ألتاي خلال العام الحالي. ومن المتوقّع أن تتنافس ثلاث شركات محلية على الأقل – من بينها “أوتوكار (صانعة النموذج) – على الدفعة الأولى من مرحلة الإنتاج التسلسلي، والتي تشمل 250 وحدة. يُشار إلى أن برنامج دبابات ألتاي يشمل إنتاج 1000 وحدة.

كما أشارت الورقة نفسها إلى أن طائرة الهليكوبتر الخفيفة، التي تطورها شركة “توساس التركية لصناعة الطيران” (Tusas)، ستقوم برحلتها الأولى عام 2018.

التواريخ المحددة الأخرى:

  • محركات محلية للمنصات البرية: عام 2021
  • محركات توربينية مطورة محلياً: عام 2021
  • تسليم الرادارات الخاصة بحرس السواحل (المرحلة 1): عام 2018
  • توقيع عقد الرادارات الخاصة بحرس السواحل (المرحلة 2): عام 2019
  • حيازة الطائرات من دون طيار العاملة بقدرات الاستخبارات التصويرية: 3 طائرات عام 2017، 10 طائرات عام 2018، 13 طائرة عام 2019 و4 طائرات عام 2020.
  • حيازة الطائرات من دون طيار التكتيكية مع قدرات الاستخبارات التصويرية: 20 طائرة عام 2017 و8 عام 2018
  • الانتهاء من أعمال تصميم فرقاطة TF2000: عام 2020
  • تسليم وحدات دبابات ألتاي: 15 وحدة عام 2020 و20 وحدة عام 2021
  • أنظمة الإنذار الصاروخي للطائرات المقاتلة: عام 2020
  • تسليم أول نظام رادار للحرب الإلكترونية محمول: عام 2021
  شركة ألمانية تملك قطر أسهماً فيها تنوي تصنيع دبابات لتركيا

موقع Defense News

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

http://www.defensenews.com/articles/turkish-strategy-paper-sees-more-local-input-in-defense-procurement

 

1 Trackbacks & Pingbacks

  1. تركيا تعلن موعد بدء الإنتاج التسلسلي لدبابة "ألتاي" المحلية | وزير الدفاع التركي

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.