أول تدريب على الإخلاء في اليابان تحسباً من هجوم كوري شمالي

عملية إخلاء عسكرية
عملية إخلاء عسكرية

عدد المشاهدات: 170

شارك حوالى مئة شخص في 17 آذار/مارس الجاري في مدينة ساحلية شمال اليابان، في أول تدريب على الإخلاء يقوم به هذا البلد، تحسباً من تنفيذ كوريا الشمالية هجوماً بالصواريخ، وفق ما أعلنت وكالة فرانس برس.

ويأتي هذا التدريب الذي أجري في مدينة اوغا، بعد أقل من أسبوعين على إطلاق بيونغ يانغ مجموعة من الصواريخ على الأرخبيل الياباني سقط ثلاثة منها على ساحل هذه المدينة التي يناهز عدد سكانها 29 ألف نسمة.

وتتخوف طوكيو من اعتداء على أراضيها، منذ عبر صاروخ بالستي متوسط المدى في  1998 شمال البلاد ثم سقط في غرب المحيط الهادىء، دون سابق إنذار.

وتتسارع الوتيرة التي يعتمدها النظام الكوري الشمالي المعزول لتطوير الصواريخ، ومنذ العام الماضي أصبح يمكنها الوصول إلى أماكن أقرب من السواحل اليابانية.

ويستند التدريب إلى فرضية توجيه ضربة يمكن أن تكون أقرب، في المياه الإقليمية اليابانية، كما قال لوكالة فرانس برس مسؤول في الحكومة المركزية، أي على بعد 12 ميلاً مائياً (22 كلم) من شواطئها.

شارك 110 بالإجمال من سكان اوغا وبينهم تلامذة في صفوف ابتدائية، في هذا التدريب، كما أوضح مسؤول في مديرية أكيتا. ولم يتحدث عن كوريا الشمالية بالإسم، لكنه أشار إلى “طرف ثالث”.

وجاء في مجموعة من التحذيرات الوهمية التي أرسلت عبر الهواتف المحمولة، كما قال مسؤول في المدينة، “أطلق صاروخ على ما يبدو. من الممكن أن يسقط جزء من الصاروخ. سقط في بحر اليابان”. ودعي السكان إلى الاختباء في مراكز البلدية وفي روضة أطفال.

وكان مقرراً إجراء هذا التدريب منذ العام الماضي، لكنه لم يتم بسبب إطلاق صواريخ كورية شمالية هذا لشهر، كما أكد المسؤولون.

  سيول تؤكد وجود مؤشرات إلى استعدادات لتجربة نووية في الشمال
segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.