جنود بريطانيون في إستونيا لتعزيز الجبهة الشرقية للحلف الأطلسي

جنديان بريطانيان
جنديان بريطانيان

عدد المشاهدات: 57

يصل أكثر من مئة جندي بريطاني إلى استونيا في إطار عملية لحلف شمال الأطلسي تهدف إلى تعزيز جبهته الشرقية في مواجهة روسيا، وفق ما أعلن الجيش الإستوني، نقلاً عن وكالة فرانس برس في 17 آذار/مارس الجاري.

وسينتشر الجنود الـ130 في مدينة تابا شمال البلاد على أن ينضم إليهم في 20 آذار/مارس حتى خمسين جندياً فرنسياً إضافة إلى بقية الكتيبة في الأسابيع المقبلة.

وفي المحصلة، سينتشر أكثر من 800 جندي بريطاني ونحو 300 جندي فرنسي في إستونيا مع منتصف نيسان/أبريل. وستحل وحدات دنماركية محل القوة الفرنسية في وقت لاحق هذا العام، وفقاً للوكالة الفرنسية.

وقال سيمو ساري متحدثاً باسم الجيش الإستوني لفرانس برس إن “المجموعة القتالية بقيادة المملكة المتحدة ستنتشر هنا بناء على طلب استونيا وإثر قرار مشترك لأعضاء الحلف الأطلسي بهدف تعزيز قدرات الدفاع لدى الحلف”.

وخلال قمته في وارسو في تموز/يوليو 2016، قرر الحلف نشر قوات له في دول البلطيق وبولندا لمواجهة سياسة روسيا في المنطقة. وإضافة إلى الكتيبة البريطانية في استونيا، ستقود كندا كتيبة متعددة الجنسية في لاتفيا، وألمانيا كتيبة أخرى في ليتوانيا والولايات المتحدة كتيبة ثالثة في بولندا.

وتوترت العلاقات بين روسيا والغرب في العامين الأخيرين خصوصا بسبب سياسة موسكو في أوكرانيا وتدخلها العسكري في سوريا منذ نهاية 2015.

  واشنطن تبقى تحت الضغط لإبطاء إنسحابها من أفغانستان
sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.