لمحة عن كافة المشاريع العسكرية الإيرانية خلال العام الماضي

مقاتلة قاهر الإيرانية
مقاتلة قاهر الإيرانية

عدد المشاهدات: 455

نشرت وكالة تسنيم الإيرانية في 19 آذار/مارس الجاري تقريراً مفصلاً حول أهم المشاريع العسكرية التي عملت على تطويرها إيران طوال العام الماضي ابتداءً من افتتاح معمل لإنتاج جيل جديد من المواد المتفجرة باسم أوكتوجين وصولاً إلى تدشين الدبابة المتطورة كرار.

  • افتتاح معمل لإنتاج جيل جديد من المواد المتفجرة

في السادس من نيسان/أبريل من العام الماضي تم افتتاح معمل لإنتاج جيل جديد من مادة الأوكتوجين المتفجرة في مؤسسة الصناعات الدفاعية بحضور وزير الدفاع الجنرال حسين دهقان الذي أكد على ضرورة إيجاد مراكز تقوم بتصنيع المواد الأولية اللازمة للصناعات الأم والعمل على رفع كفاءتها كي تكون داعماً أساسياً لإنتاج مختلف الأسلحة التي تحتاج البلاد إليها.

  • موافقة الحكومة الروسية على بيع مقاتلات سوخوي- 30 أس لإيران

في العاشر من نيسان/أبريل 2016، قام وزير الدفاع الإيراني إلى زيارة لروسيا للتداول حول صفقة شراء مقاتلات روسية حديثة من طراز سوخوي- 30 أس. وقد أكد بعد عودته على أن الطرفين قد اتفقا على عقد هذه الصفقة الهامة التي ستزيد من كفاءة القوة الجوية الإيرانية، لكنه لم يعلن عن عدد هذه الطائرات.

بعد زيارة مستشار قائد الثورة الإسلامية إلى روسيا الدكتور علي أكبر ولايتي أعلن بشكل رسمي أن الجانب الروسي قد وافق على بيع هذه الطائرات للجمهورية الإسلامية، وهي طائرة متطورة لها القابلية على القيام بعدة مهام جوية ولا تمتلكها سوى روسية في حين بعض البلدان لديها مقاتلات سوخوي من نمط قديم، وحينما تستلمها القوات الجوية الإيرانية سوف تصبح ثاني قوة في العالم تمتلك هذه الطائرة الفائقة التقنية.

  • القوات البحرية تدشن عوامة ضخمة لها القابلية على حمل 2000 طن

في الرابع عشر من نيسان/أبريل عام 2016، تسلمت القوات البحرية في بحر قزوين عوامة صخمة لها القابلية على حمل 2000 طن بحضور وزير الدفاع وقائد القوة البحرية في الجيش الإيراني. وهذه العوامة اسمها جيلان وقد تم تصنيعها بجهود محلية.

  • اختبار صاروخي ناجح

بتاريخ 9 أيار/مايو 2016،  أعلن اللواء علي عبد اللهي الذي كان سابقاً مسؤولاً عن الدعم اللوجستي والبحوث الصناعية في الأركان العامة للقوات المسلحة أن القوات المسلحة الإيرانية تمكنت من إجراء اختبار ناجح على صاروخ بالستي ذكي يبلغ مداه 2000 كم وهو صاروخ متطور وفائق الدقة في إصابة هدفه إذ إن نسبة الخطأ في إصابة هدفه لا تتجاوز الثمانية أمتار، وهذا الأمر وفق الحسابات العسكرية يعني أن نسبة الخطأ فيه تبلغ درجة الصفر.

  أكثر من 40 طائرة عسكرية صينية تحلق فوق مضيق بالقرب من اليابان

يمتاز هذا الصاروخ بأن قاعدة إطلاقه بإمكانها التحكم به وتوجيهه نحو هدفه بدقة وحتى إن خرج عن نطاق الغلاف الجوي فمن الممكن إعادته وتوجيهه نحو هدفه من جديد.

  • افتتاح مركز لتصنيع أسلحة شخصية ومحمولة متطورة

بتاريخ 23 أيار/مايو 2016، وبالتزامن مع الذكرى السنوية لتحرير مدينة خرمشهر، افتتح وزير الدفاع مركزاً لتصنيع الأسلحة الشخصية المتطورة وقاذفات الصواريخ المحمولة على الكتف ومختلف أنواع الذخائر والقذائف الصاروخية الصغيرة.

  • افتتاح معمل لإنتاج صواعق لصواريخ فاتح 110 والقنابل الثقيلة بوزن 500 باوند

في الرابع والعشرين من أيار/مايو من العام المنصرم، تم افتتاح معمل لإنتاج صواريخ فجر 3 وفجر 5 وفلق 1 وفلق 2 وكذلك صواريخ من طراز فاتح، كذلك تم تدشين خط إنتاج صواعق إلكترونية مخصصة للقذائف المدفعية تحت إشراف وزير الدفاع الجنرال حسين دهقان.

  • إزاحة الستار عن ثلاثة إنجازات جديدة

بتأريخ 1 حزيران/يونيو 2016، تم تدشين ثلاثة إنجازات دفاعية جديدة بحضور وزير الدفاع في جامعة مالك الأشتر الصناعية، وهي مرسلة ذبذبات بحجم واحد ميغاواط لتتبع الأهداف وجهاز مسح آلي وموقع للصهر المجدد المقوس، وهذه الإنجازات تم تصميمها وتصنيعها بجهود محلية بحتة.

  • إزاحة الستار عن 26 نوعاً من البطاريات العسكرية المتطورة

بتأريخ 13 تموز/يوليو 2016، أزيح الستار عن معامل لإنتاج بطاريات متطورة من طراز FM ومعمل لإنتاج الطاقة الكهربائية الحرارية CHP بحضور المساعد الأول لرئيس الجمهورية السيد إسحاق جهانغيري ووزير الدفاع الجنرال حسين دهقان، حيث توفر هذه الصناعات مختلف متطلبات وسائل الاتصال الإلكترونية المدنية والعسكرية على حد سواء، وإلى جانب ذلك فهي تستخدم في مختلف الدراجات النارية والعجلات العسكرية والمدنية.

  • إعادة تأهيل ثماني مروحيات ودخولها في نطاق الخدمة العسكرية من جديد

بتاريخ 19 تموز/يوليو 2016، تسلمت القوات الجوية ثماني مروحيات بعد أن تمت صيانتها وإعادة تأهيلها من جديد، فخمسة منها من طراز EP – 412 وواحدة من طراز ميل – 171 واثنتان من طراز 206 و 214 حيث دخلت الخدمة لدى القوات الجوية التابعة لحرس الثورة الإسلامية.

  • صناعة جهاز تخزين وضغط و11 برجاً للتقطير في معمل بوشهر للبتروكيمياويات
  إيران تكشف عن طائرة "كوثر" النفاثة للتدريب.. ومقاتلة "قاهر" أصبحت جاهزة للتحليق ‏

بتاريخ 9 آب/أغسطس 2016، تم تصنيع 41 جهاز تخزين بضغط عالٍ و11 برجاً للتقطير ومفاعلاً في معمل محافظة بوشهر للبتروكيمياويات لأجل استحصال الميثانول وGSP وأعلا برج منها يبلغ وزنه 176 طناً بارتفاع 48 م وقطره 6 م حيث صنع في إطار قطعة واحدة من قبل خبراء وزارة الدفاع.

  • إرسال أقمار اصطناعية تزن 500 كغم إلى الفضاء

بتاريخ 19 آب/أغسطس 2016، أعلن وزير الدفاع أن القوات الدفاعية تمكنت من تصنيع أقمار اصطناعية بوزن 500 كغم وبتقنية عالية بحيث لها القابلية على تلبية جميع متطلبات البلد من معلومات إلكترونية.

  • مقاتلة قاهر 313 ستشق عباب السماء قريباً

بتاريخ 20 آب/أغسطس، أعلن وزير الدفاع أن الخبراء في وزارة الدفاع تمكنوا تصنيع مقاتلة حديثة من طراز قاهر 313 وبجهود وإمكانيات محلية بالكامل، وسوف يتم تدشينها في القريب العاجل، كما أعلن عن تدشين أول محرك نفاث إيراني من طراز باور 373 بحضور رئيس الجمهورية السيد حسن روحاني.

  • إزاحة الستار عن محرك “أوج” والمنظومة الصاروخية “باور 373”

بتاريخ 21 آب/أغسطس 2016، وتزامناً مع ذكرى تأسيس وزارة الدفاع في إيران، أعلن عن صناعات عسكرية جديدة أنجزت بجهود محلية وبفضل مساعي الخبراء الإيرانيين، ومن أهمها أو محرك نفاث إيران باسم أوج ومنظومة صاروخية باسم باور 373 وهي متطورة للغاية وتعمل وفق المواصفات العسكرية الحديثة حيث تطلق صواريخ حرارية نحو أهدافها.

  • تدشين أول طائرة مسيرة تحلق بشكل عمودي

بتاريخ 26 آب/أغسطس 2016، افتتح وزير الدفاع خط إنتاج طائرة مسيرة تحلق بشكل عمودي، وهذا الطراز من الطائرات لأول مرة يصنع في إيران، حيث يمكن إطلاقها في المناطق الوعرة بكل سهولة كما لها القابلية على الهبوط في جميع المناطق بشكل عمودي أيضاً، ناهيك عن أنها تتحرك بسرعة فائقة.

  • تزويد القوات البحرية بمروحيات ومقاتلات محلية الصنع

بتاريخ 13 أيلول/سبتمبر 2016، أعلن وزير الدفاع عن وجود برنامج لتزويد أسطول القوة البحرية بمروحيات وطائرات مقاتلة خفيفة محلية الصنع، إضافة إلى طائرات مدنية.

  • إزاحة الستار عن صاروخ ذي الفقار الذي يبلغ مداه 700 كم
  خبراء روس: محاولة تقليد منظومة "أس-300" الصاروخية مصيرها الفشل

بتاريخ 22 أيلول/سبتمبر 2016، عرضت لأول منظومة صواريخ ذي الفقار أمام وسائل الإعلام والتي تطلق صواريخ من طراز ذي الفقار التي تعمل بالوقود الصلب ولها القابلية على ضرب أهدافها لمسافة 700 كم وبدقة فائقة، حيث تطلق من قواعد متحركة ولا يمكن للرادارات استكشافها.

  • تدشين رادار “مطلع الفجر 3”

بتاريخ 22 تشرين الأول/أكتوبر 2016، افتتح الجنرال حسين دهقان أربعة إنجازات عسكرية على صعيد خدمة الرادار، وهي منظومتان راداريتان من طراز معراج 4 ومطلع الفجر 2 و3 ومنظومة DME ومنظومة استطلاع المستوى السطحي للأرض، وأهمها هو راداد مطلع الفجر الذي له القابلية على استكشاف الأهداف المتحركة لمسافة 500 كم.

وهناك الكثير الكثير من الإنجازات الأخرى التي لا يسع المجال لتسليط الضوء عليها بالتفصيل، حيث نوجزها باختصار فيما يلي:

– افتتاح معمل إنتاج ذخيرة لمختلف الأسلحة الخفيفة

– اختبار صاروخ بنجاح

– تدشين أول بارجة ضخمة إيرانية الصنع باسم “خليج فارسي”

– إزاحة الستار عن قاذفة ميثاق 3 المحمولة على الكتف

– تدشين صواريخ موجهة بحجم 333 ملم من طراز فجر 5

– تدشين أول محرك يعمل بوقود البنزين في الطرادات البحرية من طراز طوس

– رفع كفاءة الصواريخ البالستية وزيادة مستوى دقتها في إصابة أهدافها

– تدشين أول صاروخ كروز بحري من طراز نصير

– اختبار ناجح لمنظومة الدفاع الجوي المتطورة باور 373

– تدشين أحدث مروحية إيرانية الصنع من طراز صبا 248

– تدشين أحدث دبابة إيرانية الصنع من طراز كرار

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.