ماذا تعرف عن مدفع الهاوتزر الفرنسي “القيصر” – CAESAR ؟

بوابة الدفاع المصرية

مدفع الهاوتزر الفرنسي "القيصر"
مدفع الهاوتزر الفرنسي "القيصر"

عدد المشاهدات: 463

القيصر (Caeser) هو مدفع هاوتزر عيار 155 مم ذاتي الحركة مُدولب Wheeled Self-Propelled Howitzer من إنتاج شركة “نكستر” (Nexter Systems) الفرنسية للأنظمة الدفاعية (معروفة سابقا بـ”جيات GIAT Industries)، تم تطويره من مدفع الهاوتزر ذاتي الحركة المُجنزر عيار 155 مم AM F3 الذي يخدم لدى الجيش الفرنسي منذ الستينيات.

وجاء تطويره خصيصاً ليتوافق مع احتياجات أعمال الدعم النيراني لقوات التدخل السريع، وهو مُحمّل في الأساس على شاسيه 6*6 من شركة Renault Trucks Defense الفرنسية للمركبات والشاحنات العسكرية، ولكن هناك شاسيهات أخرى متاحة من فئات 6*6 و8*8 بحسب طلبات الزبائن.

بدأ تطوير المدفع في التسعينيات وظهر لأول مرة عام 1994، وخضع نموذج الإنتاج الأولي للتجارب المتعددة بداية من عام 1998، ثم استلم الجيش الفرنسي أول 5 أنظمة منه عام 2003، وبدأ الإنتاج الفعلي عام 2006، ليخضع المدفع لتجارب إطلاق مكثفة في نيسان،أبريل 2007، ثم بدأت أعمال تسليم أول دفعة إنتاج بحلول نهاية عام 2008، وانتهى التسليم عام 2011 ويصبح مجموع الجيش الفرنسي 77 مدفعاً مُحملاً على شاسيه 6*6 طراز Renault Sherpa 5 فرنسي الصنع.

من جهته، حصل الحرس الوطني السعودي على 100 مدفع مُحمل على شاسيه 6*6 طراز Unimog Mercedes ألماني الصنع. أما الجيش الإندونيسي فحصل على 54 مدفع، والجيش التايلاندي على 6 مدافع.

أعلنت الدانمارك في آذار/مارس 2017، أنها اختارت مدفع القصير الفرنسي لنشره مكان مدفعيتها المتقادمة طراز M109A3DK وطلبت الحصول على 15 مدفعاً مُحملاً على الشاسيه ثماني الدفع طراز “Tatra T815 ” تشيكي الصنع بالإضافة إلى خيار للحصول على 6 مدافع إضافية.

بدأ اهتمام مصر بمدفع القيصر منذ عام 2010 خلال زيارة وزير الإنتاج الحربي الأسبق الدكتور سيد مشعل إلى فرنسا حيث اطلع على إمكانيات المدفع لدى شركة نكستر وبحث إمكانية نقل تكنولوجيا إنتاجه. وأبدت الشركة استعدادها لتنفيذ هذا الأمر بحسب ماذكرت مجلة الإنتاج الحربي آنذلك. وفي آذار/مارس 2016 أعلن ستيفان ماير، رئيس مجلس إدارة شركة نكستر، أن الشركة قامت بتقديم عروض لبيع أسلحة متطورة إلى مصر، دون الكشف عن أية تفاصيل، وأكد أنه في حالة وجود أي طلبات لصالح القوات البرية المصرية فسيكون استكمالاً لما بدأته مصر من خطوات لتطوير قواتها الجوية و البحرية. وفي تموز/يوليو 2016 أعلنت جريدة La Tribune الفرنسية في تقريرها حول مبيعات الأنظمة الأرضية للشركات الفرنسية، أنه فيما يتعلق بمصر فهناك امكانيات لأن تحقق شركة نكستر مبيعات في مجالي المدفعية ومركبات المشاة المدرعة والقتالية.

  بالتفصيل: سلاح الإسناد والدعم الناري القريب M2 Browning

خصائص ومميزات:

تصل السرعة القصوى للمركبة الحاملة للمدفع ( مركبة 6*6 رينو شيربا 5 ) إلى 100 كم/س على الطرق الممهدة، و50 كم/س على الطرق الوعرة، ويبلغ مداها العملياتي 600 كم، وتملك محرك ديزل يولد قوة قدرها 240 حصان ويصل وزنها الى 16.5 طن شاملا المدفع + 18 قذيفة.

أما المركبة 8*8 طراز Tatra T815 فيصل وزنها إلى 30 طناً شاملاً المدفع و30 قذيفة، حيث تمتلك مدى عملياتي أكبر من مركبة رينو 6*6 وتصل سرعتها القصوى إلى 80 كم/س على الطرق الممهدة و50 كم/س على الطرق الوعرة وتمتلك محرك ديزل يولد قوة قدرها 410 حصان.

يبلغ عدد الأفراد العاملين مع المدفع 6 أفراد، وكابينة القيادة محصنة ضد الطلقات من الأعيرة الصغيرة وشظايا المدفعية، وتوفر الشركة إمكانية تنصيب دروع اضافية لحماية الكابينة ضد الألغام والعبوات الناسفة بدائية الصنع.

يمتاز المدفع بنظام تحكم نيراني بالغ التطور يتألف من نظام كمبيوتر إدارة النيران FAST-Hit الذي يدمج بين رادار سرعة السبطانة طراز RDB4 المسؤول عن دقة النيران وضبط عمليات الإطلاق وتوفير الذخيرة، وبين نظام الملاحة بالقصور الذاتي المتطور Sigma 30 من شركة “ساجيم” للأنظمة الإلكترونية والدفاعية، ونظام الملاحة بالقمر الإصطناعي، مما يُغني عن الحاجة إلى أجهزة قياس الزوايا والفرق الطوبوغرافية. كما أنه مزود بأنظمة الاتصالات والربط مع باقي القوات لتوفير كافة أعمال الدعم النيراني المطلوبة في اي وقت.

يمتلك المدفع نظام تمدد هيدروليكي، ونظام تلقيم نصف آلي للذخيرة. ويستطع أن يطلق 6 طلقات وينسحب من موضعه في أقل من دقيقتين فقط. وتستطيع وحدة مكونة من 8 مدافع في أقل من دقيقة أن تطلق 1 طناً من القذائف المزودة بـ1500 قنيبلة عنقودية أو 48 قذيفة ذكية مضادة للدبابات على أهداف يصل مداها إلى 40 كم.

  فرنسا تبقي على 10 آلاف وظيفة في الجيش وتستحدث 800 جديدة

يستطيع المدفع أن يحمل 18 قذيفة على المركبة 6*6 و30 قذيفة على المركبة 8*8 من الأنواع الآتية:

– القذيفة شديدة الانفجار طراز M107 ويصل مداها إلى 18 كم وهي ذات شحنة متشظية.

– القذيفة Ogre وتحي داخلها 378 قنيبلة عنقودية للضرب المساحي ضد المركبات خفيفة التدريع ومراكز القيادة وبطاريات المدفعية ومواقع الدعم اللوجيستي، ويمكن لرشقة نيرانية لـ6 قذائف من هذا النوع ان تغطي منطقة مساحتها 30 الف متر2 على مسافة 35 كم.

– القذيفة Bonus الذكية الحاملة للذخيرة المضادة للدبابات، ويبلغ مداها 34 كم، وهي مطوّرة بشكل مشترك بين شركتي Nexter الفرنسية وBofors السويدية. تحوي بداخلها قذيفتين مضادتين للدبابات ذات نمط اطلق وانسى؛ فبمجرد انفصالهما عن القذيفة الأم تفتحان جنيحات صغيرة وتبدأن في الدوران ومسح المنطقة بمستشعرات عاملة بالاشعة تحت الحمراء لمقارنة الأهداف المرصودة بما لديها من صور في ذاكرتها، ثم تنقضان على الهدف بنمط الهجوم العلوي لمهاجمة برج الدبابة من أعلى بواسطة الرأس ذات الشحنة المُشكّلة انفجاريا الخارق للدروع.

– قذيفة المدى المُوسّع شديدة الانفجار ذات النزف القاعدي ERFB ويصل مداها إلى 42 كم. (النزف القاعدي Base Bleed خاصية يتم استخدامها لزيادة مدى القذيفة بنسبة تصل إلى 30% عبر تزويد قاعدتها بمولد غاز أو شحنة نارية Pyrotechnic Charge صغيرة الحجم لتوفير نواتج احتراق كافية في منطقة الضغط المنخفض خلف قاعدة القذيفة اثناء طيرانها في الهواء والتي تعتبر المسؤولة عن قوى المقاومة المتمثلة في الجر او السحب Drag الذي يؤثر على سرعة ومدى القذيفة ، حيث انها خلال طيرانها يتكون فراغ جزئي ذات ضغط منخفض خلف قاعدتها يتسبب في تخليق قوة مقاومة عكس اتجاه حركتها مما يقلل من سرعتها وبالتالي يقلل من مداها).

  واشنطن توافق على بيع درع صاروخي للسعودية بقيمة 15 مليار دولار

– القذيفة بعيدة المدى ذات السرعة المُحسّنة VLAP وهي تستخدم خاصية النزف القاعدي مُعززة بالدفع الصاروخي والتي تمنحها قدرة بلوغ مسافة تصل إلى 56 كم.

– أنواع اخرى من القذاف المتنوعة عيار 155 مم.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.