مقاتلات “أف/أي-18 سوبر هورنيت” جديدة لصالح البحرية الأميركية

مقاتلة "أف/أي-18 سوبر هورنيت"
مقاتلة "أف/أي-18 سوبر هورنيت"

عدد المشاهدات: 496

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

تسعى البحرية الأميركية إلى شراء مقاتلات “أف/أي-18 سوبر هورنيت” (F/A-18 Super Hornet)، في حين تعمل الشركة الأميركية المنتجة “بوينغ” (Boeing) على تحديث الطائرة لتلبية الاحتياجات القتالية.

وفي هذا الإطار، أوضح نائب رئيس مشاريع مقاتلات F/A-18 وE/A-18G لدى شركة بوينغ، السيد دان جيليان، أنه “هناك قبول عام للحاجة لشراء المزيد من الطائرات لتلبية النقص الموجود في أسطول مقاتلات البحرية الأميركية”، مشيراً إلى أن “مقاتلة بوينغ من نوع أف-18 تتميز بأنها قليلة المخاطر ومنخفضة التكلفة مع قدرات محسّنة”.

هذا وقامت شركة بوينغ – في بعض النواحي – بتحديث حزمة مقاتلة “سوبر هورنيت المتقدّمة” (Advanced Super Hornet-ASH) والتي كشفت عنها في عام 2013، بهدف تلبية المتطلّبات المتغيّرة. وأشار جيليان إلى أن “برنامج مقاتلة سوبر هورنيت المتقدّمة شهدت بعض ميزات الشبح (Stealth Features) والتي اعتبرت غير ضرورية في صفوف منظمة الطيران البحرية التشغيلية (Carrier Wing) التي تشمل مقاتلات الشبح “أف-35سي” (F-35C)”.

من جهتها، رفضت شركة بوينغ الفصح عن أي تفاصيل حول هذا الموضوع.

يُشار إلى أن الشركة المصنّعة تعمل أيضاً مع البحرية الأميركية على تطوير “برنامج تحديث دورة الخدمة” (Service Life Modernization Program) لمقاتلات “إي” (E) و”أف” (F) الموجودة حالياً في الخدمة. وقال نائب الرئيس: “نحن نقوم بعمل التقييم من خلال توليد نماذج لتحديد الحالة المادية للطائرات بالإضافة إلى التنبؤ بنطاق وتواتر العمل غير المخطط له”.

هذا وكانت البحرية كشفت مؤخراً أن 62% من مقاتلاتها خرجت من الخدمة وهي تنتظر الإصلاحات اللازمة.

موقع Defense News

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

http://www.defensenews.com/articles/boeing-pushing-new-block-iii-super-hornet

  لماذا قام مهندسو شركة بوينغ بقطع مقاتلة سوبر هورنيت إلى نصفين؟
segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.