الجيش الإسرائيلي يحمي مدرّعاته وآلياته العسكرية بـ”معطف الريح”‏

نظام ترومفي الإسرائيلي
نظام ترومفي الإسرائيلي

قرر الجيش الإسرائيلي توسيع نطاق استخدام منظومة “معطف الريح” أو ما تعرف بــ “تروفي” ليشمل كافة الآليات والمدرعات الإسرائيلية المنضوية داخل الخدمة العسكرية بهدف التصدي لأي استهداف من صواريخ المقاومة المضادة للدروع، وفق ما نشر موقع “المجد” الإخباري في أوائل شرهر نيسان/أبريل الجاري.

وجاء ذلك في تقرير مطول نشره موقع “والا” الإسرائيلي، والذي استعرض فيه المراحل التي مرت بها منظومة الدفاع عن الآليات والمدرعات “تروفي” والتطويرات المضافة على النظام، انتهاءً بتجربته العملية خلال الحرب ضد قطاع غزة عام 2014.

ويعتقد يفتاح كلينمان، مدير قسم التطوير لمنظومات الدفاع للمركبات المدرعة في شركة “رفائيل”، أنه لا يوجد مثيل لمنظومة “معطف الريح” في عالم الذراع البري من حيث النجاح والقوة.

وبحسب موقع “المجد”، كشف التقرير لأول مرة أن المنظومة نجحت في إحباط حوالي 15 محاولة لإطلاق صواريخ مضادة للدروع تجاه دبابات الجيش خلال الحرب الأخير ضد قطاع غزة عام 2014. وحسب والا، فإن منظومة “تروفي” أصبحت الأكثر تقدماً على مستوى العالم، وبهذا التقدم تكون الصناعات العسكرية الإسرائيلية قد تفوقت على غيرها من الصناعات العسكرية العالمية.

ووفقاً للتقرير، إن رئيس أركان الجيش الصهيوني غادي آيزنكوت قرر مؤخراً حماية كافة الدبابات والمدرعات في المستقبل القريب من خلال تركيب نظام معطف الريح، الذي يشمل راداراً يرصد عملية إطلاق الصواريخ المضادة للدبابات والدروع عن مسافة لا تقل عن 5 كيلومترات ويفجر تلك الصواريخ قبيل إصابتها للدبابة.

وفي ذات السياق أوضح ضباط في سلاح المدرعات التابع للجيش الإسرائيلي أن ما يميز المنظومة عدم اقتصارها على اعتراض الصواريخ المضادة للمدرعات بل يتعداه إلى تحديد مكان الرامي واستهدافه خلال ثوان معدودة.

وأضاف الضابط أن المنظومة منحت القوات زيادة القدرة على المناورة الحركية من خلال الدخول في الأماكن المهددة دون الاكتراث للصواريخ المضادة للدروع على عكس ما كان سابقاً حيث كان تستغرق عملية دخول المدرعات إلى الأماكن المهددة

sda-forum
About شيرين مشنتف 2328 Articles
بدأت العمل في موقع/مجلة الأمن والدفاع العربي عام 2013 بصفتها محرّرة، وهي تشغل اليوم منصب مساعدة رئيس التحرير. نالت في العام نفسه على إجازة في مجال الصحافة المكتوبة والمرئية/المسموعة، بالإضافة إلى درجة ماجيستير 1 في عام 2014، من الجامعة اللبنانية-كلية الإعلام والتوثيق 2. انتخبت عام 2011 رئيسة لنادي "نهار الشباب" في الجامعة، حيث استمرّت فعاليات نشاطاتها عاماً واحداً. هذا وتم اختيارها لتكون المسؤولة الإعلامية الرئيسة لمعرض ومؤتمر الأمن في الشرق الأوسط "سميس 2015".

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.