ماذا تعرف عن الفرقاطة الجزائرية Meko A-200 AN Class؟ -1

sda-forum
فرقاطة Meko A-200 AN Class
فرقاطة Meko A-200 AN Class

عدد المشاهدات: 914

أحمد رجب –

هي فرقاطة عصرية التصميم متوسطة الإزاحة ثقيلة التجهيز حاملة للصواريخ الموجهة. تُعد درة تاج القوات البحرية الجزائرية وقوتها الضاربة وإحدى أقوى الفرقاطات المتوسطة على مستوى العالم بوجه عام والأقوى في القارة الأفريقية من حيث قدرات ضرب الأهداف السطحية على وجه الخصوص.

تعاقدت عليها الجزائر في عام 2012 بعدد فرقاطتين مع خيار للتعاقد على 2 آخرين مُستقبلاً؛ حملت الفرقاطة الأولى اسم “الرادع” ورقم تسلسلي 910 وتسلمتها البحرية الجزائرية في 23 شباط/فبراير 2016 ودخلت الخدمة الرسمية لديها في نيسان/أبريل من العام نفسه، على أن تتسلم الفرقاطة الثانية التي ستحمل اسم “المُدمر” ورقم تسلسلي 911 في العام الحالي 2017.

تصنّف كفرقاطة مُتعددة المهام مُتخصصة في ضرب الأهداف السطحية المُختلفة في المقام الأول مع قدرة عالية على توفير الحماية الذاتية الكاملة من الهجمات المُعادية القادمة من البر والبحر والجو والأعماق. تتميز بمنظومتها الإلكترونية المُتطورة وقوتها وكثافتها النيرانية العالية وإحتوائها على منظومة دفع هادئة وإقتصادية؛ وعلى الرغم من إزاحتها المتوسطة إلا أنها تمتلك مدي عملياتي كبير، الأمر الذي يمنحها الكفائة والإعتمادية العالية في تنفيذ المهام المُختلفة.

تُمثل صفقة فرقاطات Meko A-200 AN نقلة تكنولوجية  وإضافة نوعية كبيرة لقدرات القوات البحرية الجزائرية، وتُعد إحدى أهم وأنجح الصفقات في تاريخ البحرية الجزائرية لما تمتلكه من قدرات وإمكانيات مُتقدمة تجعلها تواكب تهديدات ومعارك العصر الحديث بكفائة تامة.

حصلت الفرقاطة Meko A-200 AN على أنظمة دفع وتجهيزات إلكترونية وتسليحية من مصادر مُتعددة غربية مثل ألمانيا، بريطانيا، الولايات المتحدة الأميركية، السويد، إيطاليا وكذا أفريقيا.

هذا وتمت عملية إنتاج الفرقاطة في أحواض مدينة كيل الألمانية بواسطة شركة Blohm + Voss التابعة لشركة ThyssenKrupp Marine Systems الألمانية الشهيرة لبناء السفن.

  معلومات عن لنش الصواريخ المصري RKA-32 Molniya - الجزء الثاني

المهام:

1- ضرب السفن المُعادية كمهمة رئيسة

2- ضرب الأهداف البرية الساحلية

3- الدفاع الجوي وصد الهجمات الصاروخية المُعادية

4- مُكافحة الغواصات كمهمة  ثانوية غير رئيسة

5- الدعم النيراني للقوات في البحار والمحيطات

6- الدفاع عن السواحل وتأمين المياه الأقليمية

7- مُرافقة وحماية سفن الإنزال والدعم اللوجيستي

8- العمليات الخاصة والعمليات الإنسانية

الدفع:

نظام دفع من النوع CODAG-WARP System Combined Diesel And Gas TurbineWater jet and Refined Propellers أو منظومة الدفع العاملة بالديزل والغاز مع المحرك المائي وهي على النحو التالي:

أولاً: مكونات منظومة الدفع:

– 2 محرك ديزل من النوع MTU من إنتاج شركة MTU Friedrichshafen GmbH الألمانية الأصل والتابعة لشركة Rolls-Royce البريطانية

– 1 محرك غازي توربيني من النوع LM-2500 من إنتاج شركة General Electric الأميركية

– 1 محرك مائي

– منظومة دفع إضافية إحتياطية

ثانياً: طبيعة عمل منظومة الدفع:

–  تستخدم الفرقاطة منظومة دفع هادئة. يعمل محرك الديزل على تحريك الرفاصات الدافعة للسفينة بينما يعمل المحرك الغازي التوربيني على إمداد المحرك المائي بالطاقة الحركية لتشغيله، ويحصل المحرك المائي على مياه البحر من خلال فتحة تقع في أسفل مؤخرة السفينة ثم يقوم بدفع المياه إلى الخارج مانحاً السفينة قوة الدفع اللازمة للحركة.

– تعمل الأنظمة سالفة الذكر بدون إستخدام التروس، الأمر الذي يمنح الفرقاطة بصمة صوتية وحرارية مُنخفضة للغاية مع مُعدل إهتزاز أقل. كما يمكن تشغيل الفرقاطة بمحرك الديزل فقط القادر على إيصال الفرقاطة لسرعة قصوى تصل إلى 33.3 كلم/ساعة، وهو نمط إقتصادي للغاية حيث يُمكن للفرقاطة بذلك العمل طوال فترة خدمتها بمحرك واحد. هذا ويتم حقن محركات الديزل والغاز السالف ذكرهم برزاز وقطرات مياه البحر للتبريد.

– منظومة دفع إحتياطية وتُستخدم في حالات الطوارىء عند تعطل نظام الدفع الرئيس أو فشل العمل به لأي سبب من الأسباب.

  حاملة الطائرات المروحية "ميسترال" جمال عبد الناصر وأنور السادات (4)

المواصفات العامة:

– الطول: 121 متراً

– العرض: 16.3 متراً

– الغاطس: 4.4 متراً

– الإزاحة القصوى: 3700 طناً

– السرعة القصوى بإستخدام كامل منظومة الدفع: أكثر من 53.7 كلم/ساعة

– السرعة القصوى بإستخدام محرك الديزل فقط: 33.3 كلم/ساعة

– المدى: 13.3 ألف كلم على سرعة 29.6 كلم/ساعة

– الطاقم: 100 إلى 120 فرد

– الطاقة الإستيعابية للأفراد: تصل إلى 50 فرد إضافي

– نظام إدارة المعارك:

نظام إدارة المعارك ويتكون من نظام معالجة البيانات ونظام مُراقبة الأسلحة وأنظمة الملاحة ومجموعة مُتكاملة من أنظمة الإستشعار ووصلات البيانات. ويتولي إدارة جميع ما سبق وإقتراح قرار الرد السريع على الأخطار والعدائيات المختلفة. غير معلوم على وجه الدقة نوع نظام إدارة المعارك العامل على الفرقاطة ولكن تُشير المصادر إلى أنه سيكون إما نظام 9LV من إنتاج شركة SAAB السويدية أو نظام TACTICOS من إنتاج شركة Thales الأوروبية.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.