روسيا تحصّن دباباتها ضد صواريخ تاو الأميركية

صاروخ تاو الأميركي
صاروخ تاو الأميركي

عدد المشاهدات: 48

تبدأ روسيا قريباً باختبار وسيلة جديدة لوقاية الدبابات من الصواريخ المضادة، وفق ما نقلت وكالة أنباء موسكو في 15 نيسان/أبريل الجاري.

وتُسمَّى الوسيلة المبتكرة بنفس الاسم الذي أطلق على الوسيلة التي صُنعت لوقاية دبابات “تي-80″، وهو “أرينا”، مع إضافة حرف “إم” في إشارة إلى أن ما يحمل اسم “أرينا إم” بدعة جديدة.

وقال رئيس فريق مصممي “أرينا إم” (فاليري كاشين)  للصحفيين إن الحروب التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط في الأعوام القليلة الماضية أثبتت حاجة الدبابات إلى ما يحميها من الصواريخ المضادة، وفقاً لسبوتنيك.

وأشار المهندس كاشين إلى أن ما سماه “الوسائل التقليدية” لا تستطيع توفير الحماية الأمينة للدبابات التي تخوض المعارك في الوقت الراهن.

وعما إذا كانت “أرينا إم” قادرة على مقاومة صواريخ تاو (TOW) الأميركية أجاب صانع وسيلة الوقاية الجديدة: “وفقاً لما نملكه من معلومات عن هذه الصواريخ، تستطيع “أرينا إم” أن تقي الدبابة من تاو”.

وتحتوي وسلة “أرينا إم” على جهاز الرادار والحاسب الآلي و26 قطعة ذخيرة خصصت لإصابة وتدمير الصواريخ المضادة للدبابات.

وتستطيع وسيلة “أرينا إم” ضرب الصواريخ المضادة التي تندفع نحو الدبابة بسرعة تتراوح بين 70 و700 متر في الثانية، من على بعد 50 مترا في غضون 0.07 ثانية.

هذا وكانت مجلة “ناشينول إنترست” الأميركية مقالاً حددت فيه مدى فعالية صواريخ “تاو” الأميركية المضادة للدبابات، المنتشرة عالمياً، والتي تستخدم ضد دبابة “أرماتا” الروسية مثلاً. ويستطيع الصاروخ الأميركي المزود بعبوة جوفاء أن يخرق درعاً من الفولاذ سمكه 900 ميليمتر، علماً بأن الدبابات الروسية مزودة بدروع مركبة من طبقات متعددة، توازي صلابتها صفيحة من الدرع الفولاذي سمكها 1200-1400 ميليمتر، إضافة إلى منظومات حماية تفجر الصواريخ المعادية بأخرى مضادة ناهيك عن أساليب دفاعية أخرى.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.