الأبرز

لماذا تستعرض إسرائيل قدرات مقاتلة أف-35 في هذا التوقيت؟ ‏

مقاتلة أف-35 إسرائيلية
مقاتلة أف-35 إسرائيلية

عدد المشاهدات: 125

بثت القناة الإسرائيلية الثانية للمرة الأولى مشاهد تظهر المقاتلات الأميركية من طراز “أف–35″، والتي كان سلاح الجو قد تسلمها رسمياً في كانون الثاني/ يناير 2016، ووصلت الدفعة الأولى منها، والتي شملت مقاتلتين فقط، أواخر العام الماضي، وفق ما نقل موقع إرم نيوز الإخباري في 15 نيسان/أبريل الجاري.

هبطت المقاتلتان  في قاعدة “نفاتيم” الجوية بصحراء النقب التي تم تأهيلها خصيصاً لاستيعاب أسراب من هذه المقاتلات ستصل تباعاً، ومنذ ذلك الحين لم يرد أي ذكر لهذه المقاتلات، لكن نتائج دخولها للخدمة ربما كانت ملموسة ولا سيما في الساحة السورية، وفقاً للموقع الإخباري نفسه.

وجاءت تلك المشاهد عبر برنامج التحقيقات الأسبوعي “ستوديو الجمعة”، حيث قام المحلل ومراسل الشؤون العسكرية الشهير روني دانيال بجولة داخل قاعدة “نفاتيم”، تحدث خلالها مع ضباط بسلاح الجو الإسرائيلي وعرض جانباً من  التكنولوجيا التي تعتمد عليها المقاتلة الأمريكية الأحدث على الإطلاق.

وبحسب الموقع، يثير توقيت بث مشاهد الفيديو الخاصة بالمقاتلتين علامات استفهام بشأن الأسباب من وراء هذه الخطوة، حيث تشهد الفترة الحالية توتراً حاداً بين كل من واشنطن وموسكو، فيما دخلت تل أبيب على خط الأزمة نظرًا لموقفها الداعم لسياسات الرئيس دونالد ترامب، في وقت تحتاج فيه للتنسيق مع القوات الروسية العاملة في سوريا، بيد أنها نجحت في تنفيذ غارات هناك، وسط تقديرات بشأن نجاحها في التغلب على أحدث النظم الدفاعية الروسية المنصوبة في سوريا اعتمادًا على التكنولوجيا الأمريكية التي تزودت بها مؤخرًا.

هذا وعمل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ أيلول/ سبتمبر 2015 على تأهيل قاعدة “نفاتيم” الجوية بالنقب، لاستيعاب السرب الأول من مقاتلات الجيل الخامس التي تنتجها شركة “لوكهيد مارتن” وتشارك في صناعة أجزائها العديد من الدول، بما في ذلك إسرائيل.

  إسرائيل تؤكد أنها ستتسلم أولى مقاتلات أف-35 في كانون الأول/ديسمبر

وطبقاً لتحقيق القناة الثانية الذي بث أمس الجمعة، فقد تلقى الطيارون والفنيون والأطقم التي تعمل على الأرض تدريبات مكثفة بالولايات المتحدة الأمريكية، كما تلقى الطيارون والفنيون تدريبات على جهاز محاكاة لعمل هذه المقاتلة، كانت الشركة الأمريكية قد سلمته لسلاح الجو الإسرائيلي في الشهور الأخيرة.

وأشارت القناة إلى عدم تسلم سلاح الجو سوى مقاتلتين حتى الآن، لافتة إلى أن الشهور المقبلة ستشهد وصول ثلاث مقاتلات إضافية، كبداية لمسيرة تحديث شاملة لمقاتلات سلاح الجو الإسرائيلي.

ونوهت إلى أن المقاتلتين بدأتا بالفعل تنفيذ مهام، دون أن تكشف عن طبيعتها، لكنها لفتت إلى أن 120 مليون دولار هي ثمن المقاتلة الواحدة يستوجب أن تكون المهام التي تنفذها في غاية الدقة والأهمية.

وتتحفظ إسرائيل على الكشف عن القدرات الفعلية لتلك المقاتلة، خشية وقوع المعلومات في أيدي دول معادية، ولكن ثمة تقارير تؤكد أن الميزة الأساسية للمقاتلة هي قدرتها على التحليق لمسافة 2200 كيلومتر، وتغطية مساحات هائلة في الشرق الأوسط، وهو تحد لا يمكن للمقاتلات الإسرائيلية الحالية أن تواجهه.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.