حاملة الطائرات الأميركية لا تزال بعيدة عن كوريا الشمالية

حاملة الطائرات العملاقة "كارل فينسون"
حاملة الطائرات العملاقة "كارل فينسون"

عدد المشاهدات: 135

قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية في 18 نيسان/أبريل الجاري أن حاملة الطائرات التي قالت البحرية الأميركية أنها أرسلتها إلى شبه الجزيرة الكورية وسط تصاعد التوتر لم تبدأ إبحارها إلى تلك المنطقة، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس الإخبارية.

وأعلنت البحرية الأميركية في الثامن من نيسان/أبريل أنها أصدرت تعليمات لمجموعة سفن قتالية وعلى رأسها حاملة الطائرات العملاقة “كارل فينسون” “بالإبحار شمالاً” كإجراء لردع كوريا الشمالية.

وصرح وزير الدفاع جيمس ماتيس في 11 نيسان/أبريل أن حاملة الطائرات “في طريقها” إلى شبه الجزيرة الكورية، وأعلن الرئيس دونالد ترامب في اليوم التالي “نحن نرسل أسطولاً بحرياً قوياً جداً”.

إلا أن المسؤول صرح لوكالة فرانس برس أن السفن لا تزال قبالة الساحل الشمالي الغربي لأستراليا. وأظهرت صورة للبحرية الأميركية حاملة الطائرات فينسون قبالة جزيرة جاوا الإندونيسية خلال اليومين الماضيين.

وصرّح المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن السفن “ستبدأ التوجه شمالاً نحو بحر اليابان خلال الساعات ال24 المقبلة”، بحسب فرانس برس.

وأضاف أن مجموعة السفن لن تصل إلى المنطقة قبل الأسبوع المقبل على أقل تقدير نظراً لأن المسافة بين بحر جاوا وبحر اليابان تبلغ آلاف الأميال البحرية، وفقاً للوكالة الفرنسية.

وعند وقت نشر السفن القتالية، قالت العديد من وسائل الإعلام أن السفن تتوجه نحو كوريا الشمالية بينما كانت في الحقيقة تتوجه مؤقتاً في الاتجاه المعاكس.

وصعدت الولايات المتحدة خطابها قبل العرض العسكري الذي أقامته وأجرت تجربة صاروخية فاشلة صباح 17 نيسان/أبريل الجاري.

  بدء مناورات مشتركة بين حاملة طائرات أميركية والبحرية اليابانية
sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.