روسيا تعمل على إنتاج أسلحة فرط صوتية

صاروخ روسي خلال عملية إطلاقه
صاروخ روسي خلال عملية إطلاقه

عدد المشاهدات: 248

تعمل روسيا بشكل نشيط على إنتاج أسلحة فرط صوتية، وفق ما أكد دميتري روغوزين، نائب رئيس الوزراء الروسي في 20 نيسان/أبريل الجاري، بحسب موقع روسيا اليوم الإخباري.

وأوضح روغوزين في تصريح صحفي لوكالة إنترفاكس: “هذه الأعمال جارية بالفعل لأن الأسلحة فرط صوتية عبارة عن جيل جديد من الصواريخ التي تسمح باختراق منظومة الدرع الصاروخية. يتم إنتاج أسلحة فرط صوتية، إضافة إلى مضادات له”.

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت في وقت سابق أن الجيش الروسي سيحصل حتى عام 2025 على نماذج جديدة من أسلحة فرط صوتية.

وجاء في بيان للوزارة أن “البرنامج الجديد للتسليح (2018 – 2025) وضع مهمة إتمام تطوير وتسليم القوات الروسية نماذج جديدة من الأسلحة فرط صوتية والأنظمة الروبوتية الذكية ، فضلاً عن مجموعة واسعة من نماذج الجيل القادم للأسلحة التقليدية والمعدات العسكرية الخاصة”.

وفي سياق آخر، أكد نائب رئيس الوزراء الروسي أن اختبار دبابة آرماتا الروسية الجديدة يجري وفقاً للخطة المتبعة، مضيفاً أن حجم الدبابات من هذا النوع التي ستدخل الخدمة في الجيش الروسي سيتم تحديده أواخر العام الحالي.

تجدر الإشارة إلى أن دبابة أرماتا الروسية هي الدبابة الوحيدة من الجيل الثالث ما بعد الحرب العالمية الثانية، ولا نظير لها. وهي مزودة بأجهزة رقمية بشكل كامل وببرج غير مأهول، ويجلس أفراد الطاقم في كبسولة مدرعة أسفل الدبابة  معزولة ومحمية من شتى أنواع القذائف.

وتزود الدبابة كذلك بمدفع عيار 125 ملم وبـ 40 نوعاً من الذخيرة. كما تتوفر فيها رشاشات تفوق مواصفات سابقاتها، من بينها رشاش عيار 7.62 ملم.

وتبلغ قدرة محرك الدبابة 1500 – 2000 حصان، وتصل سرعتها القصوى إلى 80 كيلومترا في الساعة.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.