تركيا تكشف عن أحدث نظام مدفعي محلي ‏الصنع “ياووز”‏

sda-forum

عدد المشاهدات: 555

كشفت مؤسسة الصناعات الميكانيكية والكيميائية التركية (MKE)، عن نظام مدفعي محلي جديد باسم “ياووز”، ابتكرته في إطار مشروعها لتطوير نظام الأسلحة “155 ملليمتر” القابلة للتركيب فوق المركبات ذات الدفع السداسي، وفق ما نقلت وكالة أنباء الأناضول في 30 نيسان/أبريل الماضي.

وتستغرق عملية إعداد النظام المدفعي “ياووز” (عيار 25)، دقيقة واحدة كحد أقصى لإطلاق القذيفة، بينما يتطلب دقيقتين فقط لتغيير موقع النظام بعد إطلاق القذيفة.

أمّا المركبة التي تحمل المدفع، فهي مُدرعّة بالكامل وقادرة على استيعاب طاقم عسكري مكون من 5 أفراد، فيما تصل سرعتها القصوى مع الحمل 90 كم في الساعة، وفقاً للأناضول.

ويستطيع المدفع “ياووز” قصف الهدف الواحد بـ3 ذخائر مختلفة في آن واحد، وقد أجرت مؤسسة الصناعات الميكانيكية والكيميائية تجربة ناجحة للنظام بالذخائر الحية مطلع نيسان/أبريل الماضي.

ويتمتع النظام بالقدرة على قصف القواعد والثكنات العسكرية على بعد 40 كم عبر الذخائر بعيدة المدى، الأمر الذي يحد من خطر الرد من قبل العدو بشكل فوري.

بحسب الأناضول، “أحمد طاشقن”، مدير عام موسسة “MKE” التركية، إنهم يستعدون للمشاركة في المعرض الدولي الثالث عشر للصناعات الدفاعية في إسطنبول خلال الفترة ما بين 9 و12 أيار/مايو المقبل، لتسويق منتجاتهم.

وأوضح طاشقن، للأناضول، أن المؤسسة ستجري مباحثات مع زبائنها والشركات التي تخطط للتعاون معها في المجال التكنولوجي، وتستعد لطرح 4 منتجات جديدة إلى جانب المنتجات التقليدية.

وأشار إلى أن نظام المدفع “ياووز” سيُكشف عنه لأول مرة في المعرض الدولي الثالث عشر للصناعات الدفاعية على متن مركبة قادرة على التأقلم مع ظروف الشرق الأوسط وأفريقيا، وفقاً للوكالة التركية.

وأكّد طاشقن أن النظام المدفعي الجديد يتمتع بقدرة عالية على تدمير الأهداف بشكل كبير، ومدعوم بتكنولوجية عالية المستوى تميّزه عن باقي المدافع ذات التأثير المتوسط أو المحدود.

  غواصة تركية محلية الصنع من الجيل الجديد تدخل الخدمة في عام 2020‏

كما تعتزم المؤسسة تسويق مدفع “بوران 105 ملليمتر” التركي القادر على قصف الأهداف عن بعد 17 كم، ويمكن نقله خلال عمليات الإنزال الجوي وتوفير الغطاء المدفعي لألوية الكوماندوز.

ومن المنتظر أن تشارك المؤسسة التركية خلال المعرض المرتقب، ببندقيتين محليتين “MPT-55″ من عيار 45×5.56 ملليمتر، و”KNT-76” من عيار 7,62×51 ملليمتر.

البندقية “MPT-55″، لها طرازين: الأول قصير يبلغ وزنه 2.9 كيلوغراما، وبإمكانه إطلاق 750 طلقة في الدقيقة، ومداها المؤثر 400 متر، ولها أخمص(القطعة الخلفية) مدمج قابل للفك، ومخزن من البلاستيك المقوى.

والطراز الثاني للبندقية طويل، وزنه 3.2 كيلوغراما، يمتاز بامكانية تركيب أجهزة رؤية عليه، ومزود بمخزن من البلاستيك المقوى، ويتميز بسهولة الاستخدام.

أمّا البندقية “KNT-76″، فهي تزن 4.6 كيلوغراما، ذات طلقة واحدة، قادرة على إصابة الأهداف بدقة، ويبلغ طول سبطانتها 20 إنشاً، ولها مخزن من البلاستيك المقوى، ويمكن تركيب أجهزة رؤية عليها.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.