تدريبات عسكرية دولية خوفا من تقييد الصين الوصول إلى بحر الصين الجنوبي

القوات البحرية الأميركية
القوات البحرية الأميركية

عدد المشاهدات: 462

يتوقع أن تمارس القوات اليابانية تدريبات رسو على الشاطئ بزوارق مطاطية خلال تدريبات عسكرية برمائية على جزيرة غوام بالمحيط الهادئ. وقال الناطق باسم الفرقة الثالثة بالبحرية الأميركية الليفتنانت، جوشوا هيز، إن التدريبات ستمضي قدما، في 13 أيار/ مايو.

كانت البحرية الأميركية تخطط في البداية لإجراء تدريبات بالذخيرة الحية مع قوات فرنسية، السبت، إلا أن ذلك أرجئ إلى الأحد، بعد تعليق التدريبات بعد مشكلة تعرضت لها سفينة فرنسية.

التدريبات التي تستمر أسبوعا، تضم قوات يابانية وبريطانية وفرنسية وأميركية، وترمي إلى إظهار الدعم للمرور الحر للسفن في المياه الدولية وسط مخاوف من تقييد الصين الوصول إلى بحر الصين الجنوبي.

هذا وكانت قد التقطت الأقمار الإصطناعية صورا توضح قيام الصين بإرسال طائرات دون طيار إلى قاعدة جوية في منطقة بحر الصين الجنوبي المتنازع عليها مع كوريا الجنوبية. وتظهر الصور التي التقطتها الأقمار ٌ الإصطناعية التابعة لشركة ديجيتال جلوب التجارية في يوم 24 آذار/ مارس الماضي، زوجا من طائرة شانشي كج-500 إو & سي التوربينية، مع طبق رادر على الأرض في قاعدة جيالاشي الجوية، في الجزء الشمالي من جزيرة هاينان الصينية.

  أستراليا وإندونيسيا تعتزمان تسيير دوريات مشتركة في بحر الصين الجنوبي
segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.