سفن ميسترال المصرية ستتسلّح بأحدث الطائرات المروحية الروسية

مروحية Ka-52K
مروحية Ka-52K

عدد المشاهدات: 663

ستتسلح سفينتا “ميسترال” (Mistral) الحربيتان المصريتان “جمال عبد الناصر” و”أنور السادات” بطائرات الهليكوبتر القتالية الروسية “كا-52ك كاتران” (Ka-52K Katran)، بحسب ما نقلت وكالة أنباء موسكو في 19 أيار/مايو الجاري.

وبحسب الوكالة، قالت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية نقلاً عن صحيفة “إيجبت اندبندنت” المصرية إن إعداد عقد لبيع طائرات الهليكوبتر الروسية إلى مصر دخل المرحلة النهائية.

وتستطيع سفينة ميسترال أن تحمل 16 مروحية ولكن مصر ستطلب 8 مروحيات لكل سفينة على الأرجح، وفقاً للوكالة.

ووفقاً للمعلومات المتوفرة يعمل الطرف الروسي حالياً على تطوير طائرات “كا-52ك” لتلبي متطلبات الطرف المصري.

يُذكر أن مروحيات “كا-52 كاي” (Ka-52K) أكملت أولى مراحل اختبارها في الظروف البحرية (Marine Conditions)، وفق ما نقلت الشركة المنتجة “المروحيات الروسية” (Russian Helicopters) – وهي جزء من مؤسسة “روستيك” (Rostec) الحكومية – في بيان رسمي لها نشر في 2 أيار/مايو الجاري.

وتوجد المروحيات حالياً في مباني مكتب التصميم “كاموف” حيث يعمل المتخصصون على إنهاء عملية تقييم حالة طائرات الهليكوبتر ومكوناتها بعد أداء مهامها في الظروف المناخية القاسية.

ويجدر الإشارة أن مصر تسلمت سفينتي ميسترال من فرنسا في عام 2016. ويمكن لسفينة ميسترال نقل 700 رجل ومروحيات ومراكب إنزال ودبابات هجومية و60 عربة.

وكانت مصر وفرنسا وقعتا في أكتوبر/تشرين الأول 2015 عقداً لبيع السفينتين، بعد شهرين على إلغاء عقد بيعهما إلى روسيا الذي وقع في يونيو/حزيران 2011  لقاء 1.2 مليار يورو. ودفعت مصر 950 مليون دولار ثمن هاتين السفينتين حسب مصادر إعلامية.

هذا وتعتبر مروحية Ka-52K Katran النسخة البحرية من مروحية Ka-52A Alligator، وخضعت لتعديلات عديدة للعمل في البيئة البحرية شملت شفرات المراوح والجنيحات القابلة للطي بخلاف عمليات المعالجة للهيكل لمقاومة التآكل والرادار بعيد المدى الذي يسمح بإطلاق الصواريخ المضادة للسفن طراز Kh-35.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.