منظومة الدفاع الجوي S-300VM العاملة لدى الدفاع الجوي المصري (1)

محمد الكناني

منظومة الدفاع الجوي S-300VM
منظومة الدفاع الجوي S-300VM

عدد المشاهدات: 1704

تُعد S-300VM منظومة دفاع جوي صاروخي روسية مُجنزرة ذاتية الحركة مُصمّمة خصيصاً لتوفير أعمال الحماية والتغطية الدائمين للوحدات المدرعة ووحدات المشاة الميكانيكية على مستوى الفرق والجيوش الميدانية مع قدرة حركية واسعة النطاق في المناطق الصحرواية، بخلاف توفير الحماية للأهداف الحيوية عالية القيمة في عُمق الدولة أيضاً كمراكز القيادة والسيطرة والمطارات.

وتعود أصولها إلى النسخة S-300V التي دخلت الخدمة لأول مرة عام 1983 لدى الإتحاد السوفييتي والمُشتقة بدورها من منظومة S-300 الشهيرة.

تم تصميم منظومة S-300V خصيصاً كمضاد للصواريخ البالستية في المقام الأول وحملت اسمSA-12 Gladiator/Giant حيث كان صاروخ النسخة Gladiator يبلغ مداه 75 كم وصاروخ النسخة Giant يبلغ مداه 100 كم أفقياً ويصل إلى ارتفاع 32 كم.

في نهاية التسعينيات، ظهرت النسخة الجديدة والمتطورة (S-300VM (Antey-2500 أوSA-23 Gladiator\Giant والتي أصبحت تحمل صفات قتالية جديدة جعلت منها قادرة على التصدي للمخاطر الآتية:

– الصواريخ البالستية مُتوسطة المدى المطلقة من مدى يصل إلى 2500 كم ولذلك سميت المنظومة بـ Antey-2500 نسبة لقدرتها على التعامل مع الصواريخ المُطلقة من المدى المذكور، في حين أن كلمة Antey ترمز إلى شركة “ألماز أنتي Almaz Antey” المُصممة والمُطورة لهذه المنظومة.

– الصواريح البالستية قصيرة المدى المُطلقة من مدى 300 – 1000 كم.

– الصواريخ البالستية التكيتيكة المُطلقة من راجمات وقواذف الصواريخ، من مدى يصل إلى 300 كم.

– الصواريخ الجوالة بمختلف أنواعها.

– الطائرات المُقاتلة والأهداف الجوية ذات قدرة المناورة العالية.

– الطائرات الإستراتيجية كقاذفات القنابل وطائرات الإنذار المبكر “أواكس” وطائرات الإستطلاع الإلكتروني والإعاقة والشوشرة الإلكترونية.

أما أهم الخصائص التي اكتسبتها المنظومة الجديدة:

– قدرة العمل بحصانة عالية ضد مختلف أنواع التشويش الإلكتروني الكثيف.

  روسيا تُعدّ منظومة الدفاع الجوي الجديدة Buk-M3 للتصدير للخارج

– قدرة رصد الأهداف الشبحية وذات المقطع الراداري شديد الإنخفاض الذي يصل إلى 0.02 متر2.

* تتميز المنظومة بأفضلية على النسخة S-300PMU2 بأنها مُجنزرة ذات قدرة حركية عالية لمرافقة القوات البرية بعكس الأخرى المدولبة (عجلات) المخصصة بشكل رئيس لأعمال الحماية المركزية لعمق الدولة، كما تتميز بقدرات أفضل للتصدي للصواريخ البالستية والصواريخ الجوالة لتوفير الحماية المكثفة للقوات البرية ضد كافة التهديدات الصاروخية المطلقة من منصات أرضية أو جوية أو بحرية وقدرة التعامل مع الأهداف الشبحية.

* على الجانب الآخر، تتميز منظومة S-300PMU2 بالتكلفة التشغيلية الأقل سواء السعر للبطارية الواحدة أو تكلفة تشغيل وصيانة المركبات المدولبة الأقل تعقيداً من نظيرتها المُجنزرة أو تكلفة الصواريخ نفسها الأقل ثمناً من تظيرتها العاملة على Antey-2500.

* حالياً لا يتم إنتاج أية نسخ من أنظمة S-300 في روسيا ماعدا منظومة S-300VM لصالح الجيش الروسي (النسخة الروسية تحمل اسم S-300V4) حيث تتسلح به وحداته إلى جانب أنظمة S-400، وتعتبر مصر ثاني دولة في العالم تتعاقد عليه بعد فنزويلا.

وبحسب ما ورد في وكالات الأنباء الروسية، تعاقدت مصر على 3 بطاريات من هذه المنظومة بالإضافة إلى مركبة القيادة والتحكم، ثم تم الإعلان عن مباحثات خاصة بزيادة العدد دون تفاصيل إضافية. وبدأت أعمال التسليم والتدريب منذ نهاية 2014 لتتم بحلول نهاية 2016.

segma

1 Trackbacks & Pingbacks

  1. أول صورة للحظة تسليم مكوّنات منظومة الدفاع الجوي S-300VM لمصر

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.