الأبرز

الصين تنفي أنباء حول نيتها تأسيس قاعدة عسكرية في باكستان

segma
علم الصين
علم الصين

عدد المشاهدات: 619

نفت وزارة الدفاع الصينية الإدعاء الذي أطلقته نظيرتها الأميركية (البنتاغون)، حول سعي بكين إلى تأسيس قاعدة عسكرية في باكستان لتعزيز وجودها العسكري عالميا، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الأناضول في 8 حزيران/ يونيو. ورفضت الدفاع الصينية في بيان في 7 حزيران/ يونيو الإدعاءات الأميركية، وقالت إن “بكين لم تعزز أي وجود عسكري لها في الخارج، كما أنها لا تطمح إلى زيادة رقعة نفوذها.

وفي تصريحات صحفية، أكدت هوا شونينغ، المتحدثة باسم الخارجية الصينية رفض بلادها ما ادعته واشنطن بأن “بكين تعمل على بناء قاعدة عسكرية جديدة في باكستان”. وأضافت: “تابعنا التقرير الذي أصدره البنتاغون ويتضمن معلومات غير مسؤولة حول التطور الدفاعي الوطني للصين، وهو ما يعد تجاهلا للحقائق”. وفيما يتعلق بالعلاقة بين الصين وباكستان، اعتبرت شونينغ أن “التعاون الودي بين البلدين لا يستهدف أي طرف ثالث”، وفق ما نقلته صحيفة “ذا داون” الباكستانية (خاصة).

ونشرت الدفاع الأميركية في 7 حزيران/ يونيو تقريرا من 97 صفحة، سلط الضوء في بعض أجزائه على وجود خطة صينية لبناء قاعدة عسكرية في باكستان بهدف تعزيز تواجدها العسكري العالمي. وعزت الدفاع الأميركية تلك الخطة إلى بدء بكين منذ العام الماضي إرساء قاعدة بحرية في جيبوتي، حيث تعتبر تلك الدولة الإفريقية موقعا استراتيجيا عند المدخل الجنوبي للبحر الأحمر على الطريق المؤدي إلى قناة السويس، بحسب صحيفة “تيليغراف” البريطانية.

وفي السياق، تطرق تقرير البنتاغون إلى عزم بكين زيادة الإنفاق العسكري ليصل 180 مليار دولار، مقارنة بالإنفاق الرسمي الحالي الذي يبلغ 140.4 مليار دولار.

وتجدر الإشارة إلى أن باكستان تعد حاليا سوقا رئيسية لمبيعات الأسلحة الصينية، وشريكا أساسيا في خطة بكين لطريق الحرير الجديد ومبادرة “الحزام والطريق” الهادفة إلى تطوير وإنشاء طرق تجارية وممرات اقتصادية تربط أكثر من 60 بلدا.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.