مجلس الشيوخ الأميركي يفعّل صفقة الذخائر الموجهة للسعودية

sda-forum
ذخيرة Paveway IV
ذخيرة Paveway IV

عدد المشاهدات: 1318

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

وافق مجلس الشيوخ الأميركي على بيع ذخائر موجهة عالية الدقة بقيمة 510 مليون دولار لصالح المملكة العربية السعودية، بعد عملية تصويت جرت في 13 حزيران/يونيو وحُسمت بفارق ضئيل (53 صوت مقابل 47).

وقال مؤيدو عملية البيع، ومعظمهم من الجمهوريين، إن المعارضين – وفي سعيهم إلى تسجيل نقاط سياسية ضد الرئيس الأميركي دونالد ترامب – من شأنهم تعزيز قوة إيران. هذا وقد انتقد العديد عملية البيع تلك، خاصة وأنها تتعلّق بأنشطة المملكة العربية السعودية في الحرب الأهلية في اليمن.

وصوّت المشرعون بموجب قرار مشترك على رفض عملية البيع. ولو نجح التصويت ذلك، لكانت المرة الأولى منذ عقود التي يصوت فيها الكونغرس على حظر بيع الأسلحة إلى السعودية. كما كان سيشكّل ذلك نكسة عامة لترامب بعد إعلانه عن صفقة أسلحة بقيمة 110 مليار دولار مع الرياض، في أول رحلة خارجية له كرئيس.

وفي هذا الإطار، قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ بوب كوركر- وهو مؤيّد لعملية البيع – “آمل أن نكون أدركنا أن المملكة العربية السعودية، مع عيوبها، كانت ولا تزال حليفاً موثوقاً به”، مضيفاً أنه “لا يوجد دليل يثبت أن المملكة حاولت قتل المدنيين عمداً، بل العكس تماماً. فالسعوديون يمتلكون القنابل بالفعل، ونحن نساعدهم على عدم قتل المدنيين”.

من جهتهم، تبنّى كل من رانس بول، كريس ميرفي وآل فرانكن القرار الذي يعترض على المبيعات لأنهم يقولون إن القنابل تستخدم في الحرب الأهلية اليمنية لاستهداف المدنيين. ونفى المسؤولون السعوديون هذا الاتهام. هذا وأشار معارضو عملية البيع أيضاً إلى الأزمة الإنسانية المتفاقمة في اليمن، حيث تتسم الحرب بالكوليرا والمجاعة.

وكان معارضو الصفقة مدعومين من قبل زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ تشاك شومر وعضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، السيناتور بن كاردين. وقد عارض المشرعان قراراً مماثلاً قدمه كل من بول ومورفي في العام الماضي.

  كلينتون: ترامب لا يؤتمن على السلاح النووي

تعتبر صفقة الذخائر الموجهة جزءاً من اتفاقية بيع الأسلحة البالغة قيمتها 110 مليار دولار والتي أعلنها الرئيس ترامب خلال زيارته إلى المملكة العربية السعودية الشهر الماضي. وكان بإمكان مجلس الشيوخ رفض هذا الجزء من الصفقة، لأن وزارة الخارجية أبلغت الكونغرس رسمياً بهذه الصفقة، مما يفتح له المجال بمراجعتها لمدة 30 يوماً.

على صعيد آخر، قال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل والمدافعون الآخرون عن صفقة البيع، أنها ستعزز قدرة المملكة السعودية على تحديد الأهداف بدقة عالية كما أنها ستشمل التدريب اللازم لتجنب وقوع إصابات بين المدنيين. وفي ضوء المساعدات التي تقدمها السعودية للجهود التي تبذلها الولايات المتحدة لمواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية”، قال ماكونيل إن “الآن ليس الوقت المناسب لتقويض أحد حلفائنا الحاسمين في العالم العربي من خلال رفض جزء من صفقة بيع الأسلحة التي من شأنها تحسين القدرات السعودية”.

من ناحيته، قال السفير الأميركي السابق لدى المملكة العربية السعودية جو وستفال – قبل عملية التصويت- إن “إدارة أوباما تصارعت مع كيفية توفير الذخائر الهجومية في حين كانت تسعى إلى إقناع الرياض بالتوصل إلى اتفاق مع خصومها: المتمردون الحوثيون والرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح”. وقال إن “وزارة الخارجية تعمل مع الجيش في المملكة للحد من الخسائر في صفوف المدنيين”.

وفي الوقت نفسه، استهدف الديمقراطيون في جلسة الإستماع معالجة إدارة ترامب للإنقسام بين السعودية وقطر، فضلاً عن الأزمة الدبلوماسية الناتجة عن ذلك.

Defense News

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

http://www.defensenews.com/articles/us-senate-advances-saudi-guided-munitions-sale

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.