شركة ليوناردو الإيطالية تكشف عن النسخة الهجومية من طائرة التدريب ‏M-346‎‏ ‏

segma
طائرة M-346FA خلال معرض باريس للطيران (صورة حصرية)
طائرة M-346FA خلال معرض باريس للطيران (صورة حصرية)

عدد المشاهدات: 2928

شيرين مشنتف – باريس

كشفت شركة “ليوناردو” (Leonardo) الإيطالية للمرة الأولى عن النسخة الهجومية المقاتلة لطائرة التدريب M-346 وهي M-346FA (أف إيه تعني Fighter Attack أي مقاتلة هجومية)، حيث أعلن أحد المسؤولين في الشركة عن رغبة الإمارات وباكستان في اقتنائها، وذلك خلال معرض باريس للطيران المُقام حالياً في لوبورجيه.

وفي مقابلة خاصة للأمن والدفاع العربي مع لوكا موراكيلي، مهندس المبيعات في الشركة الإيطالية، قال إن الطائرة تم تصميمها على أساس منصة التدريب M-346 نفسها العاملة لدى أسلحة الجو الإيطالية، الإسرائيلية، السينغافورية والبولاندية، مشيراً إلى أن الطائرة الجديدة مزوّدة بأحدث الأنظمة بما في ذلك الرادارات، حاضن الإستهداف والأسلحة الجديدة التي تعمل بطريقة المحاكاة (Simulated Systems)، كما أننا نعمل الآن على دمج رادار حقيقي من نوع “غريفو” (GRIFO) وهو مصنّع من قبل قسم تابع لشركة ليوناردو بالإضافة إلى دمج أنظمة دفاع فرعية (Defense Subsystems) لمهام التشغيل، ومجموعة من الأسلحة الموجهة وغير الموجهة.

وعن نوع الأسلحة، قال موراكيلي إنها تشمل قنابل حرّة من فئة Mk-81 وMk-82 وقنابل موجهة بالليزر (LGB) كالـ”بايفواي 4″ (Paveway IV) الموجهة حالياً من قبل حاضن الاستهدافAN/AAQ-28(V) LITENING من إنتاج شركة “رافائيل” (Rafael) الإسرائيلية. أما في ما يخص مهام الدفاع عن النفس، فسيتم تزويد الطائرة بصواريج جو-جو قصيرة المدى عاملة بالأشعة تحت الحمراء من نوع Sidewinder ومدافع رشاشة من عيار 20 ملم.

ورفض المسؤول الجواب عند سؤاله عن سعر الطائرة الواحدة. أما في ما يخصّ الزيائن المحتملين، أشار إلى أن الشركة في مفاوضات مع النمسا، بلجيكا، باكستان وبعض الدول من آسيا، مضيفاً أن الطائرة ستشارك في معرض دبي للطيران في تشرين الثاني/نوفبر المقبل. وفي هذا الإطار، قال المسؤول إن اختيار دولة الإمارات العربية المتحدة وقع مؤخراً على المنصة الجديدة في حين لا تزال المفاوضات جارية بين الطرفين الإيطالي الإماراتي للإنتهاء من بنود العقد بالكامل.

  تطوير نظام مقاتلات تايفون الدفاعي المضاد للصواريخ بقيمة 52 مليون دولار

هذا وخضعت الطائرة لحملات (Campaigns) تجربية في كافة الظروف المناخية القاسية في أقصى الشمال ودبي.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.