الهجوم المعلوماتي العالمي اخترق نظام رصد الإشعاع في تشرنوبيل

الأمن الإلكتروني
الأمن الإلكتروني

عدد المشاهدات: 338

تأثرت أجهزة الكمبيوتر في تشرنوبيل بالهجوم المعلوماتي العالمي الذي انتشر في 27 حزيران/ يونيو في جميع أنحاء العالم، ما اضطر الفنيين في محطة الطاقة النووية الأوكرانية الى وقف قياس النشاط الإشعاعي بعدادات غايغر، وفق ما اكدت المتحدث باسم السلطات الأوكرانية لوكالة فرانس برس.

وقالت الوكالة الاوكرانية المسؤولة عن المنطقة المحظورة في محيط تشرنوبيل ان الفنيين “يقيسون النشاط الإشعاعي بعدادات غايغر في موقع المحطة، كما فعلوا على مدى عقود”. وتابعت ان العاملين باتوا الان “يقيسون نسب (الاشعاع) بعدادات يدوية”. أوضحت ان نظام ويندوز الذي يدير رصد النشاط الاشعاعي في المحطة خرج عن الخدمة. وتأثرت مؤسسات اخرى حول العالم بالهجوم الالكتروني بينها شركة “ميرك” الأميركية للادوية.

الشركات المستهدفة:
ويقول الخبراء أن الفيروس المعلوماتي هو نسخة معدلة عن برنامج “بيتيا” الخبيث الذي ضرب العام الماضي وطلب من ضحاياه دفع أموال مقابل بياناتهم. وضرب فيروس مشابه هو “واناكراي” أكثر من 200 ألف جهاز كمبيوتر في أكثر من 150 دولة العالم الماضي.

فيما يلي لائحة بالشركات والمؤسسات التي تقول إنها وقعت ضحية الهجوم الأخير:

– البنك المركزي الأوكراني

– مصرف اوشادبنك الأوكراني

– شركة نوفا بوشتا الأوكرانية لخدمات التوصيل

– عملاق النفط الروسي روسنفت

– شركة كهرباء كييف، “كييف انرغو”

– نظام رصد الاشعاع في تشرنوبيل

– الموقع الالكتروني لمطار كييف الدولي “بوريسبيل”

– شركة النقل البحري الدنماركية “ميرسك”

– شركة الاعلانات البريطانية “دبليو بي بي”

– المجموعة الصناعية الفرنسية “سان غوبان”

– شركة الادوية الاميركية “ميرك”

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.