مروحية قتالية روسية جديدة تحلّق بسرعة تصل إلى 500 كلم

مروحية مي-24 الروسية
مروحية مي-24 الروسية

عدد المشاهدات: 1763

سوف تستطيع طائرة هليكوبتر مقاتلة جديدة من صنع روسي أن تحلّق بسرعة تصل إلى 500 كيلومتر في الساعة، وفق ما نقلت وكالة أنباء موسكو الإخبارية في 1 تموز/يوليو الجاري.

وبحسب الوكالة، قال رئيس دائرة التدريب بسلاح الجو الروسي الجنرال أوليغ تشيسنوكوف في تصريح صحفي إن مصممي الطائرات من مصنع الطائرات الموسكوفي الذي يحمل اسم مصمم الطائرات الروسي ميل، يعملون في المرحلة الراهنة على إبداع طائرة الهليكوبتر السريعة التي تفوق سرعتها سرعة طائرات الهليكوبتر المتوفرة حالياً 1.5 مرة، أي 400 إلى 500 كيلومتر في الساعة.

ولنذكر هنا أن مروحية المستقبل المقاتلة الروسية قد حققت سرعة 405 كيلومترات في الساعة أثناء تجربتها في الخريف الماضي. وتحقق هذا الإنجاز بفضل المروحة الجديدة التي صُنعت شفراتها من المواد المركبة الجديدة، وفقاً لأنباء موسكو.

يشار إلى أن طائرة الهليكوبتر الحربية السريعة الجاري العمل في صنعها مشتقّة من مروحية “مي-24” (Mi-24).

ومن المفروض أن تحصل على رادار جديد أقل وزناً من الرادارات الحالية. كما ستحصل المروحية الجديدة على أجهزة الرؤية الليلية وأجهزة البحث عن الأهداف في ظروف انعدام الرؤية. هذا وسوف يتم تحصينها ضد الصواريخ المضادة للطائرات وضد الرادارات المضادة.

هذا وتعدّ “مي – 24” مروحية قتالية في الجيش الروسي، وهي مزودة بأسلحة حديثة بما في ذلك صواريخ موجهة وغير موجهة وقنابل جوية ومدفع رشاش. في مطلع سبعينيات القرن الماضي دخلت المروحية ضمن حيازة الجيش الروسي بصفتها مروحية ضاربة تستخدم لدعم القوات البرية بالنيران. ويمكن استخدامها أيضاً لنقل الأفراد.

هي قادرة على نقل مجموعة من المشاة (حتى 8 مظليين) بأسلحتهم الخفيفة وذخائرها. والمروحية مدرعة، وتحمي فردي طاقمها من الإصابة برصاص البنادق والرشاشات الثقيلة. وقد شاركت في أكثر من نزاع عسكري. وتم تصديرها إلى 24 بلداً أجنبياً، بما فيها سوريا، السودان، ليبيا، لبنان واليمن. وقد صنع منها أكثر من 30 نموذجاً.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.