الصين ترسل قوات إلى جيبوتي لافتتاح قاعدة عسكرية

جنود من جيش التحرير الشعبي الصيني
جنود من جيش التحرير الشعبي الصيني

عدد المشاهدات: 707

قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن سفناً تحمل أفراداً من الجيش الصيني غادرت الصين في طريقها إلى جيبوتي بالقرن الأفريقي من أجل إقامة أول قاعدة عسكرية لبكين في الخارج، وفق ما نقلت وكالة رويترز الإخبارية في 12 تموز/يوليو الجاري.

وأثار موقع جيبوتي على الطرق الشمالي الغربي للمحيط الهندي القلق في الهند من أن تصبح جزءاً آخر من “سلسلة اللؤلؤ” الصينية التي تضم تحالفات عسكرية وعتاداً يطوق الهند وأيضاً بنجلادش وميانمار وسريلانكا.

وبدأت الصين في العام الماضي إقامة قاعدة لوجستية في جيبوتي التي تحتل موقعاً استراتيجياً لإعادة تزويد السفن البحرية المشاركة في مهام حفظ السلام والمهام الإنسانية بالوقود قبالة سواحل اليمن والصومال على نحو خاص.

وستكون هذه أول قاعدة بحرية للصين في الخارج رغم أن بكين تصفها بأنها منشأة لوجستية.

وقالت شينخوا في تقرير مقتضب مؤخراً إن السفن غادرت من تشانجيانغ في جنوب الصين “لإقامة قاعدة دعم في جيبوتي”.

وهناك تكهنات متواصلة في الدوائر الدبلوماسية بأن الصين ستبني قواعد آخرى مماثلة ولكن وزارة الدفاع الصينية نفت ذلك مؤخراً.

يُشار إلى أن المملكة العربية السعودية تقترب أيضاً من إتمام عملية بناء قاعدة عسكرية في جيبوتي، وفق ما أشارت صحف عالمية في كانون الثاني/يناير الماضي، حيث أن جيبوتي بصدد إبرام اتفاق مع السعودية للسماح لها ببناء قاعدة عسكرية في القرن الأفريقي مع مسعى السعودية للعب دور أكبر في أمن المنطقة.

وأفيد أن دولة الإمارات العربية المتحدة مهتمة أيضاً بدعم وتوطيد قوتها العسكرية والتي تعد حليفاً وثيقاً للرياض، ووطدت نفوذها العسكري في المنطقة بقاعدة عسكرية في إريتريا.

هذا وتعتبر جيبوتي موقع استراتيجي على البحر الأحمر وخليج عدن، ويوجد فيها بالفعل منشآت عسكرية أميركية فرنسية ويابانية. وهي تقع عند المدخل الجنوبي للبحر الأحمر على الطريق لقناة السويس وتعادل مساحتها ويلز تقريباً.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.