الولايات المتحدة تبني عشرات القواعد العسكرية في الشرق الأوسط

segma
مقاتلة أف-16 أردنية في قاعدة عسكرية شمالي البلاد
مقاتلة أف-16 أردنية في قاعدة عسكرية شمالي البلاد

عدد المشاهدات: 553

كشفت صور الأقمار الإصطناعية عن بناء واشنطن العشرات من القواعد العسكرية في الصحراء الممتدة بين سوريا والعراق والأردن، بحسب ما نشرته صحيفة “ديلي بيست” الأميركية.

وتقول الصحيفة إن الولايات المتحدة عندما خططت للتدخل في الحرب السورية عام 2013، كان هناك نحو 300 موقع محتمل لإقامة قواعد عسكرية لدعم القوات الأميركية.

ومنذ ذلك الحين والبنتاغون يتوسع في تلك المنطقة، عبر إنشاء قواعد في سوريا والعراق والأردن، كان آخرها بناء اثنتين من القواعد؛ الأولى في الأردن على مقربة من سوريا، والثانية جنوبي سوريا وهي لا تبعد كثيراً عن الأولى، حيث يمكنها أن تقدم الدعم والإسناد للطائرات من دون طيار والمروحيات وطائرات العمليات الخاصة.

التوسع في بناء القواعد العسكرية يسهم، من وجهة نظر البنتاغون، في تصاعد الدعم للقوات العراقية والقوات السورية المدعومة أميركياً في حربها لتنظيم الدولة.

هذا وتعود خطة توسيع القواعد العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط إلى العام 2013، وهي تشمل بالإضافة إلى بناء قواعد في العراق وسوريا والأردن، توسيع القواعد الأميركية في دول مجلس التعاون الخليجي، وأيضاً بناء قواعد جديدة في لبنان واليمن.

العدد الدقيق للقواعد الأميركية التي يتم بناءها يبقى أمراً سرياً، حتى إن البنتاغون رفض تأكيد وجود مهابط للطائرات في العراق وسوريا، رغم أن الأمر مؤكد وتم التصريح به في وقت سابق.

عقود الوقود العسكرية التي أبرمت موخراً يمكن هي الأخرى أن تشير إلى الحجم الأوسع في بناء القواعد العسكرية الأميركية، فلقد طلبت الوكالة الأميركية للنقل والإمداد والدفاع من المتعاقدين معها توفير 5 ملايين غالون من الوقود للقواعد العسكرية في الأردن، للفترة من 2017 إلى 2020.

يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية جهزت قواعد عسكرية أخرى مماثلة في شمالي سوريا، لتقديم الدعم لعملية تحرير الرقة من سيطرة تنظيم الدولة، كما أشارت تقارير إخبارية إلى أن القوات الأميركية باتت توجد في خمس قواعد عسكرية كبيرة في وسط وغرب وشمال العراق، منذ انطلاق العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة أواخر عام 2014.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.