حادث مقاتلة أف-35 في قاعدة سلاح الجو الأميركي ناجم عن رياح خلفية قوية

segma
مقاتلة أف-35 الأميركية
مقاتلة أف-35 الأميركية

عدد المشاهدات: 580

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

وجد المحققون في سلاح الجو الأميركي أن حادث مقاتلة “أف-35” (F-35) الذي وقع في أيلول/سبتمبر الماضي في قاعدة ماونتين هوم في ولاية ايداهو، نجم عن حريق في المحرك لم يتم فحصه مسبقاً (Uncontained Engine Fire) – على الرغم من أنه بدأ بسبب وجود رياح خلفية (Tailwinds) أثناء تشغيل المحرك وليس بسبب نقص أو عجز في محرك الطائرة من نوع “أف135” (F135) من إنتاج شركة “برات أند ويتني” (Pratt & Whitney).

ووفقاً لمجلس التحقيق في حادث سلاح الجو الأميركي (AIB)، وفي تقرير صدر في 9 أيار/مايو الماضي من قبل رئيس المجلس – وحصل موقع “ديفانس نيوز” على نسخة منه – بدأ المحرك يحترق بعد أن أجبرت الرياح الخلفية تسريب الهواء الساخن إلى مدخل حزمة الطاقة المدمجة الخاصة بالطائرة. وتسببت سلسة من العوامل، بما في ذلك عزم الدوران غير الكافي وبطء سرعة دوران المحرك، بقيام مقاتلة أف-35 بتزويد الوقود بشكل مستمر لمحركها بمعدل متزايد.

وأضاف التقرير أنه “خلال هذه الحادثة، أصبح الحريق غير مقيّد (Uncontained) بسبب زيادة كمية الوقود المضافة في حين أن سرعة دوران المحرك كانت في بطء مستمر”، مشيراً إلى أنه “بمجرّد أن بدأت النار غير المتحكم بها بالخروج من عادم الطائرة، تمكنت الرياح الخلفية من نقلها بشكل سريع على طول الأسطح الخارجية للطائرة”.

ولا يزال سلاح الجو الأميركي يقيّم كلفة إصلاح مقاتلة F-35A التي كانت تشارك في رحلة تجريبية في قاعدة ماونتين هوم الجوية عند وقوع الحادث. بيد أن الأضرار التي لحقت بالطائرة تقدر بـ17 مليون دولار على الأقل. هذا ولم يعلن المكتب التنفيذي للبرنامج المشترك F-35 عن تعديلات على الطائرة نتيجة لهذا الحادث.

  مقاتلة أف-35 الأميركية ستشارك في معرض باريس للطيران

وأشار التقرير نفسه إلى أن أنظمة الطائرة، بما في ذلك محرك F135، قامت بعملها كما هو مقرّر. ومع ذلك، ذكر المحققون أنه كان من الممكن القيام بمزيد من الجهود لمنع وقوع الحادث، خاصة في مجال تعليم الطيارين.

على سبيل المثال، لم تشمل التعليمات معلومات حول كيفية مساهمة الرياح الخلفية في إخفاقات حزمة الطاقة المتكاملة عند بدء تشغيل المحرك، كما لم يحصل الطيارون على أي تدريب إضافي حول المخاوف المتعلقة بالرياح الخلفية ولم يكونوا على بينة من علامات التحذير التي تصدرها مقاتلة أف-35 عندما تسبب الرياح الخلفية مشاكل مع القوة النفاثة وأنظمة الدفع الخاصة بالطائرة.

وذكر التقرير أنه خلال الحادث، انتشر الحريق على طول حوالى ثلثي سطح الطائرة، مع وقوع معظم أضرار الحريق في الأعلى الجنب والجزء التحتي في وسط الطائرة. وبما أن أبواب مخازن الأسلحة كانت مفتوحة خلال تشغيل المحرك، انتشر الحريق إلى أسطح، لوحات كابلات ومكونات الطائرة.

Defense News

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

http://www.defensenews.com/articles/f-35a-engine-fire-at-mountain-home-afb-sparked-by-strong-tailwinds

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.