تركيا تمنع مجددا زيارة مسؤولين ألمان لقاعدة عسكرية تركية

قاعدة إنجرليك التركية
قاعدة إنجرليك التركية

عدد المشاهدات: 374

أعلنت ألمانيا في 14 تموز/ يوليو أن تركيا منعت مجددا زيارة نواب المان لقاعدة عسكرية في تركيا حيث ينتشر عسكريون ألمان، ما يزيد من توتر العلاقات بين البلدين. وقالت وزارة الخارجية الألمانية أن تركيا طلبت من النواب الألمان تأجيل زيارتهم المقررة الاثنين المقبل لقاعدة حلف شمال الاطلسي في قونيا، معبرة عن أسفها للقرار التركي.

ويأتي التوتر الأخير بعد قرار برلين الشهر الفائت سحب قواتها المتمركزة في قاعدة أنجرليك في تركيا حيث ينتشر 260 جنديا في اطار التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق، وإعادة نشرهم وطائرات استطلاع في قاعدة الأزرق في الاردن.

إلا أن ما بين 20 و30 جنديا ألمانيا بقوا في قاعدة قونيا كجزء من مهمة نظام آيربورن للانذار المبكر والتحكم، وهو جزء من حملة التحالف الدولي ضد التنظيم الجهادي في سوريا والعراق المجاورتين. وأوضحت الخارجية الألمانية أن كافة الأطراف، بما فيها الحلف الأطلسي، على تواصل وفي مباحثات لتحديد موعد جديد للزيارة.

واعتبر رئيس لجنة الدفاع في البرلمان فولفغانغ هيلميش أن قرار تركيا الأخير بمثابة انكار جديد للحق في زيارة النواب للقوات الالمانية، وأن أنقرة تعزي الأمر “للعلاقات الثنائية المتوترة” . وأضاف هيلميش أنه لا يرى فرصة الآن لتمديد البرلمان انتداب هذه القوات الصغيرة في وقت لاحق من هذا العام.

وتوتر العلاقة بين تركيا والمانيا، حيث يعيش ملايين الاتراك، خصوصا منذ الانقلاب الفاشل في 15 تموز/يوليو 2016 ضد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان. وعبرت برلين عن عميق قلقها من الاعتقالات الجماعية وفصل الاف من المشتبه بتواطؤهم بمحاولة الانقلاب. وموضوع التوتر الاخر بين انقرة وبرلين، هو حالة دنيز يوجيل الصحافي الذي يحمل جنسيتي البلدين والمسجون منذ شباط/فبراير في تركيا التي تتهمه ب”التجسس” والقيام بأنشطة “ارهابية”.

  قطر تعلن وصول مزيد من القوات التركية إلى الدوحة

وما زاد من غضب اردوغان هو منعه مع وزراء اتراك من القيام بحملة سياسية ترويجية في المانيا خلال الشهور القليلة الفائتة في اطار تأييد تعزيز سلطات اردوغان عبر استفتاء جرى في نيسان/ابريل، متهما المانيا الاسبوع الفائت بانها تقوم “بانتحار سياسي”. والتقى اردوغان وميركل الاسبوع الفائت على هامش قمة مجموعة العشرين في هامبورغ، لكن ميركل اعترفت لاحقا ان “الخلافات العميقة” لا تزال قائمة بين البلدين.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.