أحدث لقطة لمقاتلة ميغ المصرية خلال تجارب الطيران

segma
مقاتلة ميغ المصرية
مقاتلة ميغ المصرية

عدد المشاهدات: 608

نشرت بوابة الدفاع المصرية على صفحتها على فايسبوك أحدث لقطة لمقاتلة ميغ المصرية في 16 تموز/ يوليو. وهذه اللقطة الجديدة للمقاتلة المصرية MiG-29M/M2 (MiG-35) التقطت في مطار ” جوكوفسكي Zhukovsky ” بموسكو، خلال تجارب الطيران.

وفي 27 نيسان/ إبريل 2017 أدلى اللواء أ. ح. / محمد الكشكي، مساعد وزير الدفاع للعلاقات الخارجية، لوكالة ” انتر فاكس Interfax ” الروسية، بتصريح، خلال حضوره مؤتمر موسكو للأمن الدولي في الفترة 26 – 27 ابريل، قال فيه : ” لقد بدأنا بالفعل في تسلم جزء من صفقة مقاتلات الميغ و ليس كلها، تنفيذ العقد مستمر مع الجانب الروسي، وروسيا تسعى لتسليم المقاتلات في أسرع وقت ممكن. ”

يُشار إلى أن القوات الجوية المصرية تعاقدت عام 2015 على 46 مقاتلة مُعدلة تعديلاً ثقيلاً يشمل أحدث أنظمة الرصد والحرب الإلكترونية ومحركات الدفع غير المُصدرة للعادم وحزمة تسليحية متطورة، ويبدأ تسليمها العام الجاري وينتهي عام 2020.

وبذلك تنضم النسخة المصرية من الميج إلى شقيقتها “رافال” العاملة بالقوات الجوية، في تجهيزها بأنظمة التزود بالوقود جواً بين المقاتلات.

تُسهم هذه الميزة في توفير وسيلة عملية واقتصادية للتزود بالوقود للمقاتلات في المهام التي تتطلب استجابة سريعة، أو ذات المدايات غير البعيدة جداً، والتي تنتفي فيها الحاجة إلى طائرات التزود بالوقود ذات الحجم الكبير وتكلفة التشغيل الباهظة، والتي تُعدّ أيضاً أهدافاً عالية القيمة ويسهل رصدها من قبل العدو، مما يتطلب توفير حماية مًخصصة لها هي الأخرى، الأمر الذي يجعل منها عبئاً إضافياً على كاهل السرب أو التشكيل القتالي أثناء أداء المهمة المطلوبة.

كما أن طائرات التانكر تقوم بتزويد المقاتلات بالوقود على ارتفاعات متوسطة وشاهقة، مما يسهل من رصدها من قبل منصات المراقبة المعادية، بعكس الحال في عملية التزود بين المقاتلات وبعضها حيث يمكنها تنفيذها على ارتفاعات منخفضة وشديدة الانخفاض مما يقلل من فرص كشفها إلى أقصى درجة.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.