ناسا تبني أكبر نموذج تجريبي لطائرة أسرع من الصوت

نموذج طائرة أسرع من الصوت
نموذج طائرة أسرع من الصوت

عدد المشاهدات: 974

تقترب الناسا من إطلاق طائرة أسرع من الصوت و”عديمة الضوضاء” ، مع بداية بناء أكبر نموذج تجريبي للطائرة. واختُبرت الطائرة في نفق خلال حزيران/ يونيو الماضي، وأصبح لدى الوكالة الأميركية نظرة واضحة حول آلية أدائها في العالم الحقيقي.

ومن المتوقع أن يقلل التصميم الحديث للطائرة من الضوضاء، بشكل كبير وفريد من نوعه، ما دفع المصمم المشارك، لوكهيد مارتن، إلى تشبيهها بالسيارة الفاخرة. ويتيح التصميم المبتكر من ناسا، إمكانية استخدام الطائرة بشكل آمن في أي مكان تقريبا.

وسيحلق النموذج الأكبر من الطائرة، على ارتفاع 55 ألف قدم، مع التحكم بالسرعة على الرغم من استخدام محرك واحد فقط، من بين اثنين من المحركات التي نراها في F/A-18 Hornet. وفي التجربة العملية، يمكن أن تقطع الطائرة رحلة من نيويورك إلى لوس أنجلوس، خلال 3 ساعات فقط.

وحددت وكالة ناسا خططا فعلية لإطلاق الطائرات الجاهزة بحلول عام 2020، لتحلق فوق المناطق المأهولة. وتمتلك ناسا التمويل اللازم للسنة الأولى من الخطة التي تمتد 5 سنوات. ولكن لن تكون الطائرة مشابهة لطائرة الركاب. وبالرغم من ذلك، تعتزم الوكالة نقل خبرات التجارب الفعلية، إلى الشركات المصنعة الخاصة، التي تخطط لتصميم طائرات ركاب أسرع من الصوت.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.