معلومات أساسية يجب معرفتها عن صفقة القطع البحرية الإيطالية لقطر

بوابة الدفاع المصرية

كورفيت متعدد المهام من إنتاج شركة فينكانتييري
كورفيت متعدد المهام من إنتاج شركة فينكانتييري

عدد المشاهدات: 2184

أعلن وزير الخارجية القطري في 2 آب/أغسطس 2017 خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإيطالي أنجلينو ألفانو في الدوحة، توقيع صفقة لشراء سبع قطع بحرية من إيطاليا، بقيمة خمسة مليارات يورو (5.9 مليار دولار) في إطار اتفاق تعاون عسكري بين البلدين.

وفي ما يلي معلومات أساسية يجب معرفتها حول الصفقة القطرية-الإيطالية:

* العقد قيمته الكلية 5 مليار يورو منهم 1 مليار ستذهب لصالح شركة MBDA لأنظمة الصواريخ.

* الشركات الإيطالية ستوفر خدمات التدريب بخلاف الدعم الفني واللوجيستي لمدة 15 عاماً.

* العمل على بناء القطع البحرية سيبدأ عام 2018 ولن ينتهي قبل عام 2024.

* سيؤمن العقد وظائف مباشرة وغير مباشرة لـ10000 فرداً بالشركات الإيطالية طبقاً لتصريحات رئيس مجلس إدارة شركة “فينكانتيري” جوزيبي بونو.

* ستكون شركة “فينكانتيري” مسؤولة عن بناء القطع الـ7، في حين ستكون شركة “ليوناردو” مسؤولة عن تزويد القطع البحرية بالأنظمة الإلكترونية والمستشعرات المختلفة والتسليح، وستنقسم هذه القطع إلى:

أولاً: 4 كورفيتات متعددة مهام بطول 100 – 105 متر وبإزاحة 3000 طن وطاقم مكون من 110 فرد سيتزود بـ:

  • رادار ذات مصفوفة مسح إلكتروني نشط AESA طراز Kronos مداه 250 كم.
  • نظام Athena لإدارة المعارك Combat Management System CMS.
  • سونار ملاحة وتجنب للألغام البحرية طراز Thesan مُثبّت أسفل مقدمة الهيكل.
  • نظام الحرب الإلكترونية المُدمج Virgilius من شركة Elettronica لاعتراض الإشارات اللاسلكية والرادارية والتشويش الدفاعي.
  • نظام Black Snake لرصد الطوربيدات ومُلحق به نظام تدابير خداعية مضادة للطوربيدات.
  • 8 قواذف لصواريخ Exocet Block III المضادة للسفن والأهداف البرية الساحلية ويبلغ مداها 200 كم.
  • 16 خلايا لإطلاق صواريخ Aster 15/30 للدفاع الجوي متوسط/بعيد المدى يبلغ مداها 30 كم للأستر 15 و120 كم للأستر 30.
  • قاذف صواريخ RIM-116 أميركية للدفاع الجوي قصير المدى ضد الصواريخ والتهديدات الجوية المقتربة يبلغ مداها 9 كم.
  • مدفع Oto Melara Super Rapid عيار 76 مم.
  • مدفعان عيار 30 مم يعملان بالتحكم عن بعد.
  • مهبط مخصص لحمل مروحية بحرية كالـNH90.

ثانياً: 2 كورفيت خفيف للدورية والحماية البحرية خارج المنطقة الساحلية مبنيين في الأساس على الكورفيت الإماراتي الخفيف Falaj 2 وستبلغ إزاحتهما 650 – 700 طن، وسيبلغ طولهما 60 متر مع طاقم مكون من 30-32 فرداً وسيتزوّدان بـ:

  • رادار ذات مصفوفة مسح إلكتروني نشط AESA طراز Kronos.
  • نظام Athena لإدارة المعارك Combat Management System CMS.
  • مدفع Oto Melara Super Rapid عيار 76 مم.
  • # 6 خلايا اطلاق لصواريخ MICA-VL M للدفاع الجوي البحري قصير المدى يصل مداها إلى 20 كم وأقصى ارتفاع 12 كم.
  • 4 قواذف لصواريخ Exocet Block III المضادة للسفن والاهداف البرية الساحلية ويبلغ مداها 200 كم.

ثالثاً: 1 سفينة إنزال برمائي طراز San Giorgio مبنية على النسخة الخاصة بالجزائر “قلعة بني عباس” والبالغ طولها 143 متراً وعرضها 21.5 متر وإزاحتها القصوى 9000 طن وعدد أفراد طاقمها 150 فرداً وهي مزودة مسشتفى بها 60 سريراً وعدة غرف للجراحة والعمليات ويمكنها حمل:

  • 3 مروحيات ثقيلة أو 5 مروحيات خفيفة.
  • 30 مركبة مدرعة أو 15 دبابة.
  • 450 جندي بكامل معداتهم.

يمثّل العقد بكل تأكيد نقلة نوعية غير مسبوقة لبحرية قطر خاصة وأنها حتى الآن لا تمتلك إلا عدداً من لنشات الصواريخ ولنشات وزوارق الدورية والتدخل السريع فقط.

وأهم ما يميز الكورفيتات الأربعة من تسليح هو الـ16 خلية التي تحوي صواريخ Aster 15/30 للدفاع الجوي ومنظومة RIM-116 قصيرة المدى، اللتان توفران حماية جيدة للكورفيت ضد التهديدات الجوية، بالإضافة إلى صواريخ الإكزوسيت بلوك 3 المضادة للسفن والتي ستوفر تهديداً حقيقياً وخطيراً ضد القطع البحرية الإيرانية.

ولكن عندما نتحدث عن تهديد صاروخي حقيقي من البحرية الإيرانية، فإننا نجد أن 16 خلية صواريخ الاستر تمثل عدداً قليلاً إذا قارناها مثلاً بالفرقاطة “فورميدابل” السنغافورية (مشتقة من فرقاطات لافاييت الفرنسية La Fayette) البالغة إزاحتها 3200 طن وتحمل 32 خلية صواريخ Aster 15/30 وتمتلك كذلك قواذف للطوربيدات المضادة للغواصات والتي لا يوجد دليل حتى الآن على امتلاك الكورفيت القطري.

يعتبر الكورفيت جيد جداً من ناحية الرادار ذات مصفوفة المسح الإلكتروني الإيجابي وأنظمة القيادة والسيطرة والحرب الإلكترونية ولكن كما أسلفنا، فإنه يعيبه العدد المحدود لخلايا الاستر لخلاف غياب قدرات مكافحة الغواصات.

فإذا نظرنا للكورفيت المصري Gowind 2500 البالغ إزاحته 2600 طن سنجد أنه رغم امتلاكه لـ16 خلية لصواريخ MICA قصيرة المدى إلا أنه يمتلك قدرة لا منافس لها في مجال مكافحة الغواصات والتدابير المضادة للألغام متمثلة في أحدث وأقوى أنظمة السونار وإدارة أعمال مجابهة الألغام وأحدث منظومة شراك خداعية مضللة للصواريخ والطوربيدات.

بالنسبة لسفينة الإنزال البرمائي المُماثلة لقلعة بني عباس الجزائرية، فهي لن تمثل أكثر من منصة لعمل المروحيات للدورية البحرية وكشف الغواصات أو البحث والإنقاذ وربما تأمين حقول الغاز القطرية في الخليج. لكن لا يُمكن أبداً لأن يكون لدى القيادة القطرية -بتوجهاتها وعلاقاتها السياسية العميقة مع إيران- مُخططاً مُستقبلياً للمشاركة في أية مهام للإنزال البرمائي على الجزر الإماراتية المُحتلة.

أخيراً معنى توفير الشركات الإيطالية لخدمات التدريب والدعم الفني واللوجيستي لمدة 15 عاماً، أنه هناك انعدام في الخبرات والكفاءات لدى العنصر البشري القطري ليتم توفير هذه الخدمات خارجيا لفترة طويلة، بعكس ماتم في صفقتي الفرقاطة فريم وحاملتي المروحيات ميسترال اللتين ستوفر فيهما الشركات الفرنسية خدمات الدعم الفني واللوجيستي لمدة 5 سنوات فقط.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.