الجيش الأميركي يستطيع تدمير كوريا الشمالية في غضون 15 دقيقة

segma
مواجهة أميركا وكوريا الشمالية
مواجهة أميركا وكوريا الشمالية

عدد المشاهدات: 1396

قال الجنرال الأميركي المتقاعد، توم ماكينرني، إن باستطاعة الجيش الأميركي تدمير كوريا الشمالية وتسويتها بالأرض في غضون 15 دقيقة فقط، إذا ما فكرت بتوجيه ضربة نووية للولايات المتحدة، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري.

واقترح الجنرال الأميركي أثناء حوار مع  شبكة “فوكس نيوز” تشكيل هيئة دولية على غرار حلف الناتو تضم إلى جانب الولايات المتحدة كلا من كوريا الجنوبية واليابان وأستراليا ونيوزيلندا والفلبين وتايلاند بغية التصدي للتهديدات النووية لنظام بيونغ يانغ وأي دولة أخرى في منطقة المحيط الهادئ.

وأضاف ماكينرني قائلاً :” تلك الهيئة يمكن أن تكبح أي توسع صيني محتمل في المنطقة الآسيوية، ولن تكون مهماتها فقط إيقاف كوريا الشمالية…الولايات المتحدة يمكنها استخدام كامل قدراتها الانتقامية النووية في حال تشكيل بيونغ يانغ أي خطر”.

وأوضح الجنرال أن الخطط العسكرية التي يمكن استخدامها في ردع هجوم نووي محتمل من قبل الجيش الكوري الشمالي، يجب أن تتضمن استخدام أسلحة نووية رادعة وأن تكون عملية الردع سريعة وتكون قادرة على إبادة كوريا الشمالية بالكامل خلال 15 دقيقة، مؤكداً على أن الجيش الأميركي قادر على ذلك، بحسب الموقع نفسه.

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” مؤخراً نقلاً عن مسؤولين أميركيين ومحللين في الاستخبارات الأميركية أنه من المرجح أن كوريا الشمالية تمكنت لأول مرة من إنتاج قنابل نووية تكتيكية صغيرة، يمكن استخدامها كرؤوس نووية على صواريخها العابرة للقارات، وأنه يعتقد أن كوريا الشمالية أصبحت تمتلك نحو 60 قنبلة من هذا النوع، وستتمكن، إذا صحت هذه التوقعات، من ضرب مدن مهمة في عمق الولايات المتحدة.

كما صرح الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في السياق ذاته بأن بيونغ يانغ سترى”غضباً وناراً” ليس لهما مثيل من قبل، إذا ما شكلت تهديداً نووياً على الولايات المتحدة.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.