مقاتلة TF-X التركية تستبدل “إف 16” .. قفزة في مجال الصناعة المحلية

sda-forum
مقاتلة TF-X التركية
مقاتلة TF-X التركية

عدد المشاهدات: 1243

في تطور جديد طرأ على مشروع المقاتلة TF-X، التي تسعى تركيا لتصنيعها، أصدرت السلطات البريطانية ترخيصًا يتيح لشركاتها المساهمة في إنجاز المشروع، وتصدير المعدات والبرمجيات والتكنولوجيا المتعلقة بالمقاتلة، إلى تركيا.، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الأناضول في 10 آب/ أغسطس.

وتأتي مساعي تركيا لتصنيع المقاتلة TF-X بإمكاناتها المحلية إلى حد كبير، سبب الحاجة إلى تغيير مقاتلات “إف 16” التي تستخدمها قيادة القوات الجوية التركية حاليًا، بحلول العام 2020. ويتيح الترخيص المعلن، إمكانية إقامة تعاون بين الشركات البريطانية وشركة صناعات الفضاء والطيران التركية (TAI)، بهدف تطوير مشروع المقاتلة.

وفي تصريح لمراسل الأناضول، قال كليف ألكورن، رئيس قسم التجارة الدولية في سفارة لندن بأنقرة، إنّ الترخيص يشمل كافة الأمور التكنولوجية والكوادر التي ستشرف على عملية تصنيع المقاتلة. وأشار المتحدث إلى إمكانية إجراء تعديلات على الترخيص، في حال استوجبت عملية تصنيع المقاتلة ذلك، بحسب قوله.

وتابع ألكورن قائلًا: “السلطات البريطانية منحت هذا الترخيص؛ بهدف دعم وتشجيع عملية نقل التكنولوجيا إلى تركيا، ويشمل كافة الشركات البريطانية التي ستساهم في تصنيع الطائرة التي تعتمد بالدرجة الأولى على الإمكانات المحلية التركية”. كما لفت ألكورن أنّ الترخيص “سيرفع عن الشركات البريطانية عناء أن تتقدم كل واحدة منها بطلب خاص بها للحصول على ترخيص، من أجل المشاركة في مشروع المقاتلة “TF-X”.

وأكّد ألكورن أنّ المشروع يستوجب تكنولوجيا عالية الدقة، كغيرها من المشاريع التي تعتمد على التكنولوجيا المتطورة، وأنّ الترخيص المعلن من قِبل السلطات البريطانية، سيوفر للمشروع ما يلزمه من تكنولوجيا. وأردف قائلًا: “إصدار السلطات البريطانية لهذا الترخيص، يعد مؤشرًا للثقة الكبيرة الحاصلة بين الحكومتين التركية والبريطانية في مجال الصناعات الدفاعية، كما أنه يعكس مدى اهتمام الحكومتين ورغبتهما في إنجاح المشروع”.

  هل ستقوم الهند بصناعة "إف-16" محليا؟

ولفت ألكورن أنّ الترخيص لا يتضمن بندًا يخوّل تركيا تصدير مقاتلات “TF-X” إلى بلد آخر، وأنّ الترخيص مُنح فقط لتسهيل نجاح المشروع وإتاحة الفرصة أمام الشركات البريطانية من أجل المساهمة في صناعة المقاتلات. ولفت الكورن إلى الاتفاق المبرم بين شركة (بي.أيه.إى سيستمز) للصناعات الدفاعية البريطانية، وشركة صناعات الفضاء والطيران التركية، قائلا أنه كان بهدف إجراء تعاون مشترك فيما بينهما لتطوير مشروع المقاتلة “TF-X”.

وأوضح ألكورن أنّ المحادثات بين الجانبين جارية فيما يخص مسألة اختيار محرك المقاتلة، معربًا عن أمله في أن تنتهي تلك المحادثات بنتائج إيجابية في أقرب وقت ممكن.

وعلى هامش زيارة رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، لأنقرة، في يناير/كانون الثاني الماضي، وقعت شركة (بي.أيه.إى سيستمز) مع شركة (TAI) التركية، اتفاقية تعاون بقيمة 125 مليون دولار؛ لتطوير مشروع المقاتلة التركية “TF-X” التي من المقرر أن تحلق في الأجواء عام 2023.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.