معرض روسي لـ”أسلحة الإرهاب” المصادرة في سوريا

لقطة من المعرض الروسي
لقطة من المعرض الروسي

عدد المشاهدات: 902

عرضت وزارة الدفاع الروسية على هامش منتدى “الجيش-2017” (Army-2017) العسكري الدولي، أسلحة ومعدات حربية تم الاستيلاء عليها أثناء المعارك مع مسلحي تنظيمي “داعش” و”النصرة” الإرهابيين، وفق ما نقلت وكالة “تاس” للأنباء.

وقد خُصص في مجمع “باتريوت” للمعارض والمتاحف بالقرب من بلدة (كوبينكا) بضواحي موسكو، جناح لعرض بعض الغنائم المستولى عليها خلال العمليات الحربية في محافظات حمص وحلب وحماة وغيرها من المناطق السورية.

وبحسب تاس، يظهر الجناح معملاً كان الدواعش يستخدمونه لإنتاج المواد السامة، ويضم آلية لخلط الأسمنت، وبرميلين بلاستيكيين، بمقدوره إنتاج حتى 30 لتراً من الفسفور السام، الذي تزود به الذخائر والعبوات الناسفة محلية الصنع، والتي سقط الكثير من السكان المسالمين ضحايا لها.

يذكر أن غالبية أسلحة المقاتلين التي تم الكشف عنها في (كوبينكا) هي أسلحة وذخائر محلية الصنع. ومن بينها مدافع هاون تم تكييفها على إطلاق صواريخ نفاثة، وتم تصنيعها من أنابيب الماء. وغالباً ما نصبت تلك المدافع داخل صناديق الشاحنات أو المقطورات، وفقاً للوكالة نفسها.

كما تم الكشف عن قاذف من عيار 105 ملم، يخصص لإطلاق النيران على البشر والمدرعات الخفيفة والسيارات. ومدفع هاون مزدوج عياره 305 ملم، من مميزاته سرعة إطلاق النيران. ويزيد استخدام مثل هذه التكنولوجيا من كثافة رمي المدفعية، ما يسمح بالتأثير النفسي المرعب على السكان لأنه يحاكي الغارات الجوية.

وضمت الأسلحة أجنبية التصنيع مسدسات “Browning” البلجيكية ومسدسات “Colt” الأميركية وبنادق “Mannlicher” النمساوية ورشاشات “AKS” الصينية وبنادق “Remington” و”M-16A4″ الآلية الأميركية، ناهيك عن الألغام والقنابل اليدوية والصواريخ النفاثة.

هذا وزار وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، في 24 آب/أغسطس، الجناح الخاص في مجمع “كوبينكا” حيث اطلع على الأسلحة التي يستخدمها مقاتلو تنظيم “داعش” وجبهة النصرة. كما اطلع على نماذج الأسلحة التي يستخدمها الجيش العربي السوري لمكافحة الإرهابيين. ومن بينها دبابات “تي-55” وعربات “بي أم بي-1” والمدافع المضادة للطائرات بمختلف أنواعها.

  بوتين يأمر بإجراء تدريبات عسكرية في عدد من المناطق الروسية
segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.