تحديثات على مدرعة “بي إم بي تي” الروسية

مدرعة "بي إم بي تي" الروسية
مدرعة "بي إم بي تي" الروسية

عدد المشاهدات: 1347

تخضع مدرعة “بي إم بي تي” (BMP-T) الروسية لعملية تطويرية تحديثية، وفق ما نقلت وكالة أنباء موسكو في 2 أيلول/سبتمبر الجاري.

وتراعي عملية تطوير الآلية المعروفة باسم “ترميناتور” (الوحش المدمر) إمكانية تطوير غرفة الأسلحة فيها وتزويدها بمدفع من عيار جديد.

ووفقاً للوكالة، قال ألكسندر بوتابوف، مدير عام شركة “أورال فاغون زافود” الروسية المصنعة للمدرعات والدبابات، في تصريح صحفي: “لا نراوح في مكاننا، بل نتقدم لإبداع مدافع من عيار جديد، ونقوم بتطوير غرف الأسلحة في الآليات المدرعة عامة وفي آلية ترميناتور خاصة”.

وكان يوري بوريسوف، نائب وزير الدفاع الروسي، قد أعلن في آب/أغسطس 2017 عن قرار تزويد الجيش الروسي بمدرعات “بي إم بي تي ترميناتور”، مشيراً إلى أن الجيش الروسي سيحصل للمرة الأولى على آليات “ترميناتور”.

وخصصت الآلية المسماة بـ”ترميناتور” لتوفير الدعم الناري لدبابات القوات الصديقة في ساحة القتال. وتنتج شركة “أورال فاغون زافود” نوعين من آلية “ترميناتور”: “ترميناتور 1″ و”ترميناتور 2”. وكانت الشركة تصنع هذه الآليات لجيوش الدول الأجنبية حتى الآن.

وخصصت المدرعة لتوفير الدعم الناري للدبابات في ميدان المعركة، وهي قادرة على أداء وظيفة فصيلة المشاة الآلية أو 2 مدرعة “بي إم بي” أو 4 مدرعات “بي تي إر”. وتتسلح ترميناتور بقواذف القنابل والمدفعين عيار 30 ملم، والمدفع الرشاش والصواريخ الموجهة.

يجدر بالذكر أن آلية “ترميناتور 2” شوهدت في نهاية حزيران/يونيو 2017 في قاعدة حميميم في سوريا.

هذا وظهرت الآلية المدرعة في معرض “أرْميا 2017″، الذي أقيم في ريف العاصمة الروسية موسكو ضمن فعاليات المؤتمر الدولي للتقنيات العسكرية. وقامت الآلية المسماة بـ”ترميناتور” برمي الأهداف البعيدة بالقذائف أمام زوار المعرض، ونجحت في إصابة جميع الأهداف.

ويشار إلى أن ترميناتور أتت إلى بلدة ألابينو في ريف موسكو للمشاركة في معرض التقنيات العسكرية قادمة من سوريا. وبحسب وكالة “فيستنيك موردوفيه” إحدى وكالات الأنباء الروسية، فإن ترميناتور نجحت في إنجاز مهمتها في سوريا، حيث أبرزت مهاراتها وأظهرت قدراتها.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.