أول وحدة قتال مسلحة فضائية للجيش الأميركي

عناصر من الجيش الأميركي أمام مركبة فضائية
عناصر من الجيش الأميركي أمام مركبة فضائية

عدد المشاهدات: 917

ستقوم الولايات المتحدة الأميركية في عام 2019 بإرسال أول وحدة قتالية مسلحة إلى خارج الأرض للدفاع عنها في حال حدوث أي حرب كونية محتملة.

تسمى هذه الوحدة بفيلق الفضاء وهي مقترح الكونغرس الجديد الذي ينتظر التصويت عليه لإنشاء الفرع السادس المسلح الحديث من القوات الأميركية لغرض إرسال الجنود في مهمات عسكرية خارج المدار الأرضي، وهو الأول من نوعه منذ إنشاء سلاح الجو في عام 1947.

أهم الواجبات الرئيسة للقوة الفضائية حسب ما هو منصوص عليه في مشروع القانون هو توفير قوات جاهزة في الفضاء والقيام بعمليات عسكرية لكسب الحروب.

ستكون هذه الوحدة تابعة لسلاح الجو كمثيلتها المارينز التابعة لسلاح البحرية بالإضافة إلى أن رئيسها هو من سيعيّنه الرئيس ولمدة ست سنوات، على قدم المساواة مع رئيس أركان القوات الجوية. وسيقدم كلاهما تقريراً إلى أمين القوات الجوية.

حتى الآن، هناك مشكلة رئيسة واحدة فقط في ما يخص هذا الاقتراح: لا سكرتير القوات الجوية ولا رئيس أركانها يشعرون بتحمس وارتياح بسبب فصل هذه القوة الخاصة من بقية القوات المسلحة الرئيسة الأخرى.

علماً أن قيادة السلاح الجوي الفضائية تعمل على ذلك منذ عام 1982 واليوم لديها حوالي 38000 موظف وميزانية سنوية تبلغ حوالي 8.9 مليار دولار، و134 موقعاً في جميع أنحاء العالم. تبلغ ميزانية مجال الفضاء 22 مليار دولار. وطبعاً سيكلف ذلك المزيد من الأموال التي ستخصص لهذه الفرقة الحربية.

  الجيش الأميركي يختبر أنظمة الليزر على مروحية أباتشي الهجومية
sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.