تركيا تهدف إلى اختيار صانع دباباتها المحلية في عام 2018

دبابة ألتاي التركية
دبابة ألتاي التركية

عدد المشاهدات: 1484

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

قامت السلطات العسكرية التركية ومسؤولون في قطاع المشتريات بتعديل المنافسة التي تناهز مليارات الدولارات لإنتاج دبابة قتال محلية بهدف اختيار الفائز في منتصف عام 2018. وقال مسؤول مطّلع على مشتريات برنامج الدبابات إنه “تم تشكيل جدول زمني”، مضيفاً “أن جانب المشتريات/الإدارة متزامن مع المتطلبات العسكرية”.

تشمل المرحلة الأولى من “برنامج دبابة ألتاي” (Altay Tank Program) الإنتاج التسلسلي لدفعة من 250 وحدة. ويقول مسؤولون عسكريون إن البرنامج سيصل إلى ألف وحدة، في حين تشير مصادر صناعية إلى أن الرقم النهائي يمكن أن يصل إلى مليارات الدولارات.

وقال مسؤول المشتريات إن “حكومة أنقرة تتوقع من مقدمي العروض الثلاثة تقديم عروضهم بحلول شهر تشرين الثاني/نوفمبر”. وأضاف “نعتقد أنه يجب أن تكون قادرة على توفير أفضل العروض النهائية في وقت مبكر من عام 2018. نريد أن نختتم عملية التقييم في غضون بضعة أشهر، وأن نختار الفائز بحلول منتصف 2018”.

وفي تموز/يوليو الماضي، أرسل مكتب المشتريات في تركيا، أو وكيل الوزارة للصناعات الدفاعية (SSM) طلبات تقديم عروض إلى ثلاث شركات محلية مصنعة للمركبات. ويعني هذا القرار فعلياً أن الشركات الثلاثة مدعوّة لخوض مزايدة على البرنامج. أما الشركات الثلاثة، فتتمثّل بـ: “بي أم سي” (BMC)، “أوتوكار” (Otokar) و”أف أن أس أس” (FNSS)، وكلّها شركات مملوكة للقطاع الخاص.

في حزيران/يوينو، قرر مكتب المشتريات التركي إلغاء مفاوضات المصدر الوحيد (Sole-Source Negociations) مع شركة “أوتوكار” في ما يخصّ برنامج ألتاي. وأوتوكار هي منتجة نماذج ألتاي، أولى دبابات القتال الرئيسة محلية الصنع في تركيا. في وقت سابق من هذا العام، أتمت نماذج ألتاي من أوتوكار بنجاح اختبارات التأهيل بما في ذلك الحركية والقدرة على التحمل (البقائية) على الطرق الوعرة وفي الظروف المناخية القاسية. وفي عام 2008، وقّعت الشركة نفسها عقداً بقيمة 500 مليون دولار مع مكتب المشتريات لتطوير وإنتاج أربعة نماذج من دبابة ألتاي.

  غواصة تركية محلية الصنع من الجيل الجديد تدخل الخدمة في عام 2020‏

يأتي قرار تركيا بفتح المنافسة على مشروع ألتاي في الوقت الذي تحذر فيه بعض مصادر الصناعة من أن البرنامج يواجه العديد من التحديات التقنية، بما في ذلك ما يخصّ نظامي المحرك النقل. وقال مصدر كبير في الصناعة في هذا الإطار: “لا تزال هناك شكوك كبيرة حول “مجموعة الطاقة” (Power Package) – والتي تتألف بشكل رئيس من نظامي المحرك والنقل”، مضيفاً أن “الصناعة المحلية تجري محادثات مع شركتين ألمانيتين في ما يخصّ هذا الموضوع”.

وأكد مسؤول المشتريات أن الصناعة التركية تتفاوض مع MTU، وهي شركة تصنيع محركات ألمانية، وRenk، وهي شركة منتجة لأنظمة النقل، مشيراً إلى أنه “بالإضافة إلى ذلك، هناك محادثات مع منتجين محتملين من دول أخرى”. ولكنه لم يذكر هوية البلدان أو الشركات التي كانت تجري محادثات مع الصناعة التركية.

Defense News

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

http://www.defensenews.com/land/2017/09/06/turkey-aims-to-select-tank-maker-in-2018/

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.