انطلاق مناورات “لم يسبق لها مثيل” في أوكرانيا بمشاركة 15 دولة

segma
لقطة من مناورات Rapident Trident في أوكرانيا (AFP)
لقطة من مناورات Rapident Trident في أوكرانيا (AFP)

عدد المشاهدات: 688

أطلقت أوكرانيا في 11 أيلول/سبتمبر الجاري مناورات مشتركة مع الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي على وقع استعدادات عدوّتها اللدود روسيا لمناورات ضخمة على حدود الإتحاد الأوروبي، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وتجري هذه المناورات الذي أطلق عليها اسم “رابيد ترايدينت” (Rapid Trident) في مدينة يافوريف في الغرب الأوكراني، وهي تستمر حتى الثالث والعشرين من الشهر الجاري ويشارك فيها عدد “لم يسبق له مثيل” من الجنود يصل إلى ألفين و300 من 15 بلداً، بحسب ما جاء في بيان للجيش الأوكراني.

وفي هذا الإطار، قال الكولونيل الأوكراني سيرغي ليتفينوف أحد قادة هذه المناورات “اليوم، مساندتكم لنا مهمة جداً، الخبرة التي يتمتع بها زملاؤنا قيّمة جداً للجيش الأوكراني”.

بدأت المناورات قبل أيام من انطلاق المناورات الروسية الضخمة “زاباد 2017” في روسيا وبيلاروسيا المجاورتين، وقد أثارت قلقاً في بولندا ودول البلطيق.

وتقول موسكو إن حوالى  12 ألفاً و700 عسكري سيشاركون رسمياً في هذه التدريبات المقررة بين الرابع عشر والعشرين من أيلول/سبتمبر، لكن حجم التحضيرات يدفع عدداً من المراقبين للقول إن المناورات ستكون أكبر بكثير، وإن موسكو لا تقدّم معلومات حقيقية عنها.

ورغم التوصل إلى اتفاق على وقف إطلاق النار في العام 2015، ما زالت الاشتباكات في الشرق تندلع باستمرار بين القوات الأوكرانية والمتمردين الذين تتهم كييف والغرب روسيا بتسليحهم.

من جهتها، أرسلت الولايات المتحدة في أواخر آب/أغسطس الماضي مقاتلات إضافية لمراقبة الأجواء فوق دول البلطيق دعماً لحلفائها في حلف شمال الأطلسي، حيث هبطت سبع مقاتلات أميركية من طراز “أف-15” في قاعدة شياولياي العسكرية في شمال ليتوانيا. هذا وأصرت موسكو أن المناورات “دفاعية خالصة” ولا تستهدف أي عدو محدد.

 

  الجيش الأميركي ينشئ مقراً عاماً جديداً له في بولندا

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.